الثلاثاء 18 يناير 2022 03:02 مـ
حزب إرادة جيل

إرادة جيل

المهندس تيسير مطر يشيد بالقمة المصرية الأوغندية والروابط التاريخية فى كافة المجالات

حزب إرادة جيل

أشاد المهندس تيسير مطر رئيس حزب الدستورى الاجتماعى الحر وعضو المجلس الرئاسى للتحالف السياسى المصرى المكون من 40 حزباً سياسياً  ” بالقمة المصرية الأوغندية بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الأوغندي يورى موسيفيني والقضايا المهمة التى طرحت على أعمال القمة المصرية الأوغندية بقصر الاتحادية بين الرئيس السيسى، وموسيفينى الذى يقوم بزيارة القاهرة لمدة يومين

كما أشاد ” مطر ” بعمق العلاقات المصرية الأوغندية  والتى تشهد زخما ملحوظا خلال الأعوام الماضية ،والدور الحكيم الذي يقوم به الرئيس موسيفيني كأحد القيادات التاريخية للقارة الإفريقية، وجهوده لتعزيز الأمن والاستقرار بالقارة، موكداً على تميز العلاقات بين البلدين وحرص مصر على تطويرها فى جميع المجالات اضافة الى اهتمام الرئيس السيسى باجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة التي عقدت بالقاهرة خلال الأيام الماضية والمباحثات الهامة لوضع خارطة طريق لتعزيز التعاون بين مصر وأوغندا بمختلف المجالات، فضلاً عن متابعة تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين وتعظيم الاستفادة منها واهتمام رجال الأعمال المصريين بزيادة الاستثمارات المصرية في أوغندا
 
وثمن ” مطر” على حجم البروتوكولات التى تم توقيعها بين مصر وأوغندا، والتى  ستحقق طفرة كبرى بين اقتصاد البلدين، فى كثير من المجالات وعلى رأسها الزراعة والكهرباء،بعد التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، وهي اتفاق وعقد تنفيذي بين وزارة الكهرباء المصرية ووزارة الطاقة الأوغندية لإنشاء محطة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية بقدرة 4 ميجاوات في أوغندا، بالإضافة إلى مذكرة تفاهم لإنشاء وإدارة المناطق الصناعية بين الهيئة العامة للتنمية الصناعية المصرية وهيئة الاستثمار الأوغندية، ومذكرة تفاهم للتعاون في المجالات الزراعية، فضلاً عن المحضر والبيان الختامي الخاص باللجنة المشتركة بين مصر وأوغندا. موضحا أن زيادة الاستثمارات بين الجانبين ستحقق طفرة فى الاستثمار بالبلدين.

كما أشاد “مطر” بتاكيد رئيس أوغندا على قوة الروابط التاريخية التي تجمع بين البلدين، وتطلع بلاده للارتقاء بالتعاون الثنائي مع مصر في كافة المجالات، خاصة في ظل الدور المحوري الذي تقوم به مصر على الصعيد الإقليمي واستعادتها لدورها الريادي بالقارة الافريقية وايضا تاكيد “موسيفينى” إلى وجود آفاق رحبة لتطوير التعاون بين البلدين في العديد من المجالات، لاسيما على الصعيد الاقتصادي، مشيداً في هذا الإطار بنشاط الشركات المصرية في أوغندا ومساهمتها في جهود التنمية وتطلع بلاده إلى زيادة نشاط القطاع الخاص المصري بالسوق الأوغندى، ومؤكداً حرص بلاده على توفير كافة التسهيلات والمناخ الداعم لذلك.

واكد ” مطر” على اهمية القضايا التى دارت فى القمة المصرية الأوغندية خاصة آخر التطورات الخاصة بالأوضاع فى القارة الأفريقية، حيث تم استعراض المستجدات في كل من جنوب السودان وليبيا ومنطقة وسط وشرق أفريقيا، بالإضافة إلى جهود مكافحة الإرهاب باعتباره أحد أكبر التحديات التي تواجه الدول الافريقية، حيث تم الاتفاق على تعزيز التعاون الأمني وتبادل المعلومات بين البلدين اضافة الى مناقشة موضوع مياه النيل واتفاق الرئيسين السيسى وموسيفينى على أهمية تعزيز التعاون بين دول الحوض بغرض تحقيق الاستخدام المستدام للموارد المائية في حوض نهر النيل، بما من شأنه أن يُحقق المصالح المشتركة لشعوب دول المنابع ودول المصب وتجنب الإضرار بأى طرف.

وتوقع ” مطر“، أن تنتهى القمة بين مصر وأوغندا، بالوصول إلى السبل الحقيقية للإصلاح الإفريقي، ومنطقة التجارة البينية في إفريقيا والتى تضم 41 دولة، لافتا إلى أهمية المشروع القومى للقارة الذى يستهدف الربط الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط.

حزب إرادة جيل