الثلاثاء 18 يناير 2022 03:50 مـ
حزب إرادة جيل

منوعات

الملياردير إيلون ماسك يبيع المزيد من أسهمه في ”تسلا”

حزب إرادة جيل

أفادت شبكة ”سي ان ان“ الإخبارية الأمريكية، أن الملياردير إيلون ماسك باع 1.2 مليون سهم أخرى من أسهمه في شركة ”تسلا“ للسيارات الكهربائية بسعر 1030 دولارا للسهم، لتصل مبيعاته لهذا الأسبوع إلى إجمالي 6.4 مليون سهم تبلغ قيمتها نحو 6.9 مليار دولار.

وأشارت الشبكة في تقرير مساء السبت، إلى أن تلك الأسهم تمثل أقل من 4% من الأسهم التي يمتلكها ماسك بشكل مباشر أو أقل من 3% مع تضمين الخيارات التي يمتلكها لشراء أسهم إضافية.

وقبل أسبوع، نشر ماسك، أغنى رجل في العالم، استطلاعًا على شبكة ”تويتر“ عن ما إذا كان يجب عليه بيع 10% من أسهمه كوسيلة لزيادة الضريبة التي يدفعها، وقال 58% من الذين تم استطلاعهم إنهم يؤيدون البيع.

وأدت مبيعاته من الأسهم الأسبوع الجاري إلى انخفاض قيمة أسهم ”تسلا“ للمساهمين، بما في ذلك هو نفسه كأكبر مساهم، إذ أنهى سعر السهم الأسبوع منخفضا بنحو 189 دولارًا للسهم الواحد بنسبة 15.4%.

وقالت ”سي ان ان“، من غير المحتمل أن يكون استطلاع تويتر هو الدافع الرئيس لعملية البيع، إذ إن ماسك يواجه فاتورة ضريبية تلوح في الأفق بسبب حاجته إلى ممارسة 22.9 مليون خيار لشراء الأسهم قبل آب/أغسطس المقبل، وستبلغ قيمة هذه الأسهم ما يقرب من 10 مليارات دولار بأسعار السوق الحالية.“

وأضافت ”إذا لم يمارس ماسك تلك الخيارات بحلول ذلك الوقت، فستنتهي صلاحيتها وسيفقد الحق في شراء كل سهم مقابل 6.24 دولار فقط.“

ولفتت الشبكة إلى أن ماسك مارس الدفعة الأولى المكونة من 2.2 مليون سهم من تلك الخيارات الاثنين الماضي، ثم باع 934 مليون سهم من أجل دفع الضرائب على هذه العملية، مضيفة أن الأسهم التي باعها منذ ذلك الحين جاءت من ممتلكاته المباشرة، والتي يمتلك معظمها منذ الطرح العام الأولي للشركة عام 2010.

وأوضحت الشبكة أن ماسك سيدين فقط بضريبة مكاسب رأسمالية طويلة الأجل بنسبة 20% على 5.8 مليار دولار من عائدات مبيعات تلك الأسهم، أو ما يقرب من 1.2 مليار دولار.

وبيٌنت الشبكة أن شركة ”تسلا“ لا تزال صانع السيارات الأكثر قيمة في العالم، بقيمة سوقية تزيد على قيمة أكبر 12 شركة لصناعة السيارات، وأنها أصبحت الشركة الأمريكية السادسة فقط التي تصل قيمتها إلى تريليون دولار.

ايلون ماسك