الجمعة 18 يونيو 2021 07:00 صـ
حزب إرادة جيل

تحالف الأحزاب المصرية

استقبال السيسى لحمدوك.. وكلمة قرينة الرئيس فى «الإيسيسكو» أبرز اهتمامات الصحف

حزب إرادة جيل

أبرزت الصحف المصرية الصادرة، اليوم الجمعة، استقبال الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمس، للدكتور عبدالله حمدوك رئيس الوزراء السوداني، وكلمة قرينة الرئيس السيدة انتصار السيسي خلال احتفالية منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو"، كما تناولت الصحف باهتمام عددًا من أخبار الشأنين المحلي والعربي.

وتحت عنوان "السيسي: القاهرة تدعم الخرطوم.. وخطوات تنفيذية لتعزيز التعاون بين البلدين"، ذكرت صحيفة "الأهرام" أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد دعم مصر المتواصل للسودان من خلال التعاون والتنسيق في جميع الملفات محل الاهتمام المتبادل.

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال استقبال الرئيس السيسي، أمس بقصر الاتحادية، الدكتور عبدالله حمدوك، رئيس الوزراء السوداني، بحضور الدكتور مصطفی مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والوزير عباس كامل، رئيس المخابرات العامة.

وأضافت "الأهرام" أن الرئيس أعرب عن أهمية تلك الزيارة، لمتابعة أوجه العلاقات الثنائية ومشروعات التعاون بين الجانبين، وترجمة الإرادة السياسية المتوافرة إلى خطوات تنفيذية لتعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين، بما يجعله نموذجًا يحتذى.

ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الرئاسة، قوله إن اللقاء استعرض آخر التطورات والجهود المشتركة بين مصر والسودان في قضية سد النهضة، حيث تم التوافق على تكثيف التنسيق الحثيث بينهما، في ظل المرحلة الدقيقة الحالية التي يمر بها ملف السد، وتعزيز الاتصالات مع الأطراف الإقليمية والدولية لتفعيل المقترح السوداني بتشكيل رباعية دولية، للتوسط في تلك القضية، بما يساعد على التوصل لاتفاق قانوني شامل وملزم حول قواعد ملء وتشغيل السد، وقبل موسم الأمطار المقبل، وشهد اللقاء متابعة قضايا العلاقات الثنائية، في ضوء زيارة الرئيس السيسي الأخيرة إلى الخرطوم، وتطورات القضايا الإقليمية محل الاهتمام المتبادل.

ورحب الرئيس في بداية اللقاء بالدكتور حمدوك في القاهرة، وأعرب عن الاعتزاز بعمق العلاقات الإستراتيجية والأواصر الأخوية بين شعبي وادي النيل، مؤكدًا أن تلك الثوابت طالما مثلت نهجًا راسخًا للسياسة المصرية، خاصة في ظل المرحلة الانتقالية الحالية التي يمر بها السودان الذي يحتاج كل الدعم من أشقائه لتعزيز الاستقرار والتنمية.

وتناول اللقاء سبل دفع التعاون الثنائي في مختلف المجالات، خاصة نقل التجربة المصرية في الإصلاح الاقتصادي إلى السودان وتدريب کوادره، بالإضافة إلى تنفيذ مشروع الربط الكهربائي وربط السكك الحديدية، وبحث تعزيز المناخ المواتي لإقامة المشروعات الاستثمارية المشتركة سواء الصناعية أو الزراعية، كذلك دفع العلاقات التجارية والاقتصادية، إلى جانب تفعيل أنشطة اللجان الفنية المشتركة، وكذا تفعيل مذكرات التفاهم والبروتوكولات المبرمة بين البلدين.

كما تطرق اللقاء إلى تبادل الرؤى حول قضايا القرن الإفريقي وحوض النيل، حيث اطلع الرئيس السيسي من الدكتور حمدوك على آخر مستجدات التوترات الحالية على الحدود السودانية الإثيوبية.

من جانبه، أشاد الدكتور حمدوك بالنتائج المثمرة لزيارة الرئيس السيسي إلى بلده الثاني السودان، مؤكدًا الخصوصية الشديدة التي تتميز بها العلاقات المصرية السودانية، واعتزاز شعب وحكومة السودان بالروابط التاريخية مع مصر التي تعد مركز ثقل المنطقة العربية والقارة الإفريقية، ومحور صون الأمن الإقليمي بأسره، مشيدًا في هذا السياق بالمواقف المصرية الصادقة والممتدة، للحفاظ على استقرار السودان خلال المرحلة الانتقالية.

وتحت عنوان "انتصار السيسي: حققنا طفرة غير مسبوقة في دعم وتمكين المرأة"، ذكرت صحيفة "الأخبار" أن السيدة انتصار السيسي، قرينة رئيس الجمهورية، أكدت أن مصر استطاعت تحقيق طفرة غير مسبوقة في مجال دعم وتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين خلال السنوات الأخيرة، وذلك بفضل إرادة سياسية داعمة ومساندة لقضايا المرأة.

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء في كلمة السيدة انتصار السيسي باحتفالية منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو"، وتابعت قرينة الرئيس: "لقد استطاعت دولتنا بالفعل تحقيق تقدم ملحوظ خلال السنوات الأخيرة نحو تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة إلا أنه لا يزال علينا مواجهة الكثير من التحديات التي تحول دون التمكين الكامل للمرأة في مجتمعنا اتساقًا مع قيمنا الأصيلة ومبادئنا والتزاماتنا الدولية وبما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة خاصة مع استمرار معاناة الكثير من النساء والفتيات في مناطق مختلفة حول العالم من الإقصاء والتهميش والعنف".

وعلى الصعـيد السياسي، قالت قرينة الرئيس، إن رئيس الجمهورية كان الداعم الرئيسي لارتفاع نسبة تمثيل المرأة في البرلمان المصري بغرفتيه إلى 27% وفي مجلس الوزراء إلى 25%، بالإضافة إلى منح المرأة المصرية العديد من المناصب القيادية، منها مستشارة الأمن القومي وعدد من المحافظين ونوابهم والقضاة وغيرها من المناصب القيادية المهمة في مختلف مؤسسات الدولة.

وعودة إلى صحيفة "الأهرام" التي ذكرت تحت عنوان "شكري: نسعى لاستئناف المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين"، أن سامح شكري، وزير الخارجية، أكد أن مصر مستمرة في العمل من أجل استئناف التفاوض بين الإسرائيليين والفلسطينيين، معربًا عن أمله في تكاتف المجتمع الدولي لإنهاء الصراع "الفلسطيني الإسرائيلي".

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده وزير الخارجية في باريس، مع نظرائه من الأردن وفرنسا وألمانيا، لافتة إلى أن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، أكد أهمية إحلال السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وقال "نحن بانتظار الإدارة الأمريكية الجديدة التي تدعم حل الدولتين".

ولفتت الصحيفة إلى أن سامح شكري وزير الخارجية أكد، خلال محادثاته مع نظيره الألماني هايكو ماس ضرورة مشاركة الاتحاد الأوروبي في مفاوضات "سد النهضة"، وأطلع نظيره الألماني على تطورات ملف سد النهضة، انتهاء بالمقترح المقدم من جمهورية السودان الشقيقة الذي أيدته مصر، والداعي إلى تطوير آلية المفاوضات من خلال تشكيل رباعية دولية بقيادة جمهورية الكونغو الديمقراطية بصفتها الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي وبمشاركة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية.

وفي تناولها لأخبار الشأن المحلي، وتحت عنوان "الحملة القومية الثانية للتطعيم ضد شلل الأطفال 28 مارس"، ذكرت صحيفة "الأخبار" أن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، أعلنت عن إطلاق الحملة القومية الثانية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال للمصريين وغير المصريين المقيمين على أرض مصر، من عمر يوم حتى 5 سنوات، لمدة 4 أيام، وذلك خلال الفترة من 28 حتى 31 مارس الجاري.

وأضافت وزسرة الصحة أن الحملة تستهدف تطعيم 16٫7 مليون طفل بالمجان، وتأتي الحملة ضمن حملات التطعيم ضد شلل الأطفال التي تنفذها وزارة الصحة سنويا، للحفاظ على مصر خالية من المرض وذلك في إطار رؤية الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية للنهوض بالصحة العامة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن تطعيم الأطفال من عمر يوم حتى 5 سنوات بـ"جرعتين متتاليتين" يهدف إلى رفع المناعة المجتمعية ضد مرض شلل الأطفال بالتزامن مع ظهور المرض بعدد من دول الجوار وإقليم شرق المتوسط.

وقال إن الحملة الأولى التي انطلقت يوم 28 فبراير الماضي نجحت في تطعيم 16 مليونًا و533 ألفًا و838 طفلًا من ضمنهم 17 ألفًا و100 طفل من غير المصريين، وذلك بنسبة تغطية بلغت 98.9% من الأطفال المستهدفين.

وأضاف "مجاهد" أنه سيتم تنفيذ الحملة القومية الثانية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال في جميع المحافظات، حيث يتم التطعيم من خلال فرق ثابتة في مكاتب الصحة والوحدات والمراكز الصحية والميادين الكبرى ومحطات القطار ومترو الأنفاق، وبجوار المساجد والكنائس والنوادي وفي الأسـواق ومواقف الأوتوبيسات والسيارات.

وتحت عنوان "محطات شحن للتوسع في السيارات الكهربائية"، ذكرت صحيفة "الأخبار" أن هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، أكد أن الوزارة اقترحت عددًا من الأماكن لإقامة محطات شحن المركبات الكهربائية سواء في الجراجات العامة أو مواقف وأماكن تجمعات سيارات الأجرة (التاكسي).

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال حضوره، اجتماع مع اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، عبر تقنية الفيديو كونفرانس بمشاركة كل من خالد عبدالعال، محافظ القاهرة وأحمد راشد، محافظ الجيزة، في إطار خطة الدولة للتوسع في استخدام السيارات الكهربائية، بالإضافة لجهود توطين صناعة السيارات الكهربائية في مصر باعتبارها صديقة للبيئة.

وتحت عنوان "السعيد: تراجع معدل البطالة إلى 7.2%"، ذكرت صحيفة "الأخبار" أن الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، أعلنت عن تحقيق الاقتصاد المصري معدل نمو بنسبة 2% في الربع الثاني من العام المالي الحالي وتراجع معدل البطالة إلى مستوى 7.2%، مما يشير إلى الجودة في توزيع الاستثمارات والسياسات المتخذة التي أدت إلى تحقيق معـدلات نمو موجبة مع توفير فرص للتشغيل.

وأضافت الوزيرة أن المؤشرات الأولية لأداء الاقتصاد المصري خلال الربع الثاني والنصف الأول من العام المالي الحالي تعتبر جيدة في ظل جائحة "كورونا" التي أثرت على كل دول العالم، ولفتت إلى أن معظم القطاعات في كل دول العالم تأثرت بالأزمة الأمر الذي أدى إلى تحقيق انكماش في نمو الاقتصاد العالمي وانخفضت التجارة العالمية بنسبة 9%، بالإضافة إلى الخسائر في السياحة الدولية والتي قدرتها منظمة السياحة العالمية بحوالي 935 مليار دولار.

وفي تناولها أيضًا للشأن المحلي، ذكرت صحيفة "الجمهورية" أن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء نفى ما انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي حول إلغاء التعامل بالعملة الورقية فئة الجنيه بالأسواق.

وأضافت الصحيفة أنه بالتواصل مع البنك المركزي المصري، نفى تلك الأنباء، مؤكدًا أنه لا صحة لإلغاء التعامل بالعملة الورقية فئة الجنيه بالأسواق، مشددًا على استمرار التعامل بجميع العملات النقدية الورقية المتداولة بالأسواق، بما فيها الجنيه الورقي دون إلغاء.

وفي السياق ذاته، يبدأ البنك المركزي المصري في طباعة النقود البالستيكية (البوليمر) منتصف العام الجاري بمطبعة البنك المركزي الجديدة بالعاصمة الإدارية الجديدة، بعد الاطلاع على أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا طباعة النقود ومنها النقود البالستيكية (البوليمر)، حيث يسعى البنك للوصول إلى الاستفادة الكاملة من مزايا النقود البالستيكية التي وصلت إليها الدول الأوروبية.

وتحت عنوان "النقض تؤيد إدراج 1529 إخوانيًا على قوائم الإرهاب"، ذكرت صحيفة "الجمهورية" أن محكمة النقض أيدت قرار محكمة جنايات القاهرة بإدراج 1529 من قيادات وعناصر الجماعة بقوائم الإرهاب بينهم اللاعب محمد أبو تريكة، ويوسف القرضاوي، وإبراهيم العريان، وأسعد شيخة، وأسماء عصام العريان، وأسامة يوسف القرضاوي، وبرفض الطعـون المقدمة عـلى قرار الجنايات.

من ناحية أخرى، أبرزت صحيفة "الجمهورية" نفي وزارة التنمية المحلية صدور أي قرارات جديدة من وزير التنمية المحلية محمود شعراوي، لمد وقف تراخيص البناء الجديدة للوحدات السكنية بالمحافظات لمدة 6 أشهر.

وعن حالة الطقس المتوقعة، ذكرت صحيفة "الأهرام" أن الهيئة العامة للأرصاد الجوية توقعت انخفاض درجات الحرارة بنحو 3 درجات لتعود إلى معدلاتها الطبيعية حتى نهاية الأسبوع، محذرة من الشبورة المائية الكثيفة على جميع الطرق المؤدية من وإلى القاهرة والوجه البحري.

حزب إرادة جيل