الأربعاء 19 يونيو 2024 09:46 صـ
حزب إرادة جيل

اقتصاد

النائب السابق خالد حامد محمود يثمن قرار الحكومة بشان إعفاء الذهب من الجمارك

حزب إرادة جيل

اول تصرف بقرار في السياسه الماليه في الاداره الاقتصاديه
صحيح منذ ٢٠١٨ م
اول قرار يصدر من اداره القرارات الماليه للاقتصاد المصري المنهك
بفعل فاعل
اول هو صاحب ادارة السياسه الماليه
&
ثاني هو اداره السياسه النقديه

محاوله
لكبح جماح تجار
الذهب الذين يسعروا
الدولار باكثر من سعر
صرفه في السوق الموازيه
وبالطبع اكثر من سعر الصرف
الرسمي
* اسعاره نتيجه غياب الدوله المنظمه المديره للامور ،،،،،،،،،
اصبح ٤ اسعار
* سعر رسمي 31,85
**سعر سوق موازيه 38,85
*تسعير السلع الغذائيه
المستورده ………..40,50
**تسعير تجارة الذهب والمعادن المختلفه
من فضه وبلاتين و… 42,50

لم يحدث هذا الوضع حتي ابان فترة ما قبل ١٩٦٧م
او بعدها حتي الربع الاول من٢٠٢٢

مع العلم هذا ليس الحل الصحيح النهائي لما يحدث من غرق الجنيه ًوانفلات التضخم. …. وزياده الاسعار بما لا تستحق رغم عدم اختلافنا علي اسباب غرق الجنيه بفعل السياسه الماليه ًالسياسه النقديه

هذا حل بقرار جمركي يدخل تحت سياسه ماليه
هذا حل لمواجهه جشع تجار الذهب وتخفيض مغالاتهم في تقدير سعر الذهب المباع للافراد والاسر
وان كان ليس الصحيح ١٠٠٪؜
لان الصحيح هو وجود الدوله علي الساحه لمواجه الجشع
فهذا القرار سيساعد علي كبح طمع تجار الذهب في المواطن المصري
لكن لا يجب ان نغفل الاثار الاخري التي ستنتج عن هذا القرار،،،،،،،،،،،،، ( ما هي ؟)
هي في ابسطها تحول الواطن المصري العامل في الخاًرج الي الرجوع لمصر او ارساله
الذهب بديلا عن النقد الاجنبي
مما سيؤدي الي انخفاض تحولات العاملين بالخارج التي هي بالفعل انخفضت نتيجه السياسات النقديه في القطاع المصرفي ……..
لذلك الحل الاقتصادي الامثل
لم يكن ولا يكون هذا القرار
انما هذا قرار اعرج في لغة الاقتصاد الدارجه
هذا قرار غير مكتمل الاثر المرجو
يا ساده اداره السياسه الماليه & السياسه النقديه يتلخص امرهما في الاتي :-
١/ هي قائمه علي التحربه والفشل وليس النجاح
لغياب المنظر العلمي والعملي الذي يقوم بادارتهما وبالتالي غياب النجاح
بالمنقول ليس بالشرط ان يكون المثل المناسب
٢// غياب أساساً القرار النقدي المناسب لضمان المواطن علي تحويلاته النقديه عبر
الطرق المصرفيه
٣/// غياب قرار الدوله الاقتصادي التخطيطي لاًلويات اولويات المشاريع
واهمها الصحه ، التعليم ، الثقافه ، الزراعه وبعض مجالات التصنيع لناتج بعض الزراعات
، تجارة الترانزيت
بل والسياحه
الخ
لا بساع كلمات هذا التعقيب لتناوله
وان كان خلاصتها او امرها
هو باختصار
يا ساده ،،،، نرجوكم غيروا القائمين علي السياستين الماليه والنقدية
فهم ناقلين دون علم صحيح التطبيق
وموجود مصريين بالداخل والخارج اميز قادرين ليس حسن النقل والتطبيق بل
حسن الابداع (creative )