الأحد 3 مارس 2024 03:26 صـ
حزب إرادة جيل

اقتصاد

رئيس جمعية رجال الأعمال: جاهزون للحوار الوطني بتوصيات تُهيئ المناخ الاستثماري

حزب إرادة جيل

قال المهندس على عيسى رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين، إن طرح القضايا السياسية والمجتمعية المتعلقة بالحريات في الحوار الوطني تعدبداية «مبشرة» للغاية تعكس حرص الدولة المصرية لعرض المشاكل والتحديات الراهنة بحرية وشفافية وهو ما يمهد الطريق لخبراء الاقتصاد وجمعيات رجال الأعمال والمستثمرين للتعرض إلي كافة التحديات الاقتصادية خاصة تلك المتعلقة بتهيئة مناخ الأعمال أمام الاستثمار المحلي والأجنبي المباشر.

وأكد “عيسي” في تصريحات له، أن جمعية رجال الأعمال المصريين جاهزة بالعديد من التوصيات والمناقشات في كافة القطاعات الاقتصادية للعرض على الخبراء والمتخصصين في الحوار المجتمعي وخاصة في القطاعات التي تمثل أولوية للدولة المصرية وعلي رأسها الاستثمار والقطاع الإنتاجي بشقيه الزراعي والصناعي وكذلك الملف التصديري وكل ما يدفع الاقتصاد المصري إلي تحقيق معدلات نمو إيجابية في ظل الأوضاع الاقتصادية العالمية الصعبة.

وأشار إلى أن الجمعية سبق وأن شاركت في المؤتمر الاقتصادي وعرضت جميع التوصيات، كما تمتلك أوراق عمل متخصصة تم عرضها علي مجلس الوزراء والعديد من الوزارات في مختلف اللجان النوعية بالجمعية ومن أهمها الصناعة والزراعة.

طرح القضايا السياسية بالحوار الوطني بداية «مبشرة» لعرض التحديات بشفافية

واضاف رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين، أن من أهم ما نطالب به في الحوار المجتمعي أولا حرية المنافسة والعدالة في مشاركة القطاع الخاص في التنمية، وثانيا عرض جميع القضايا المؤثرة على مستقبل الاستثمار والنمو الاقتصادي بمنتهي الشفافية والحسم ومن أهمها البيروقراطية بالجهاز الإداري بالدولة من خلال تشريعات وضوابط صارمة لحماية القطاع الخاص وتعزيز دوره في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأشار “عيسى” إلى خطورة البيروقراطية الإدارية على الملف الاقتصادي وجاذبية مصر للمستثمرين لتسببها بشكل مباشر في تفشي الفساد وتفاقم الأزمات الاقتصادية.

وأضاف: “القطاع التصديري بالتبعية يعاني أيضاً من المشاكل والمصاعب بسبب البيروقراطية خاصةً وأن تحقيق الاصلاح الاقتصادي مرتبط بشكل أساسي بالقطاع الإنتاجي الزراعي والصناعي فكثيرا من القرارات الإيجابية اتخذتها الدولة في هذا الشأن إلا أنها تعرضت لبيروقراطية افقدتها اهميتها وتوقيتها المناسب”.

وتابع: “لا يمكن معالجة مشاكل الصادرات بدون التعرض لما تعانيه القطاعات الاقتصادية المختلفة من قصور وتحديات ومن ثم نرى كرجال أعمال وقطاع خاص وطني أهمية كبرى لإضافة وحدات انتاجية جديدة في عجلة الانتاج وهو أمر يتعلق مباشرتا بتهيئة مناخ الاستثمار”.

وأكد رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين، على أهمية تعرض الخبراء في الحوار الوطني لتجارب الدول في الاصلاح الاقتصادي وجذب رؤوس الأموال وفي مقدمتها تجربة المملكة العربية السعودية والتي دخلت حديثاً في المنافسة وجذبت إليها أنظار المستثمرين من كافة دول العالم.