الجمعة 19 أبريل 2024 11:52 مـ
حزب إرادة جيل

الجمعية المصرية للأوتيزم تشارك في المؤتمر الدولي الثامن للصحة النفسيةسيدا: مصر الأولى عربيا إنتاجا للكهرباء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياحالخبراء: 60% من التجارة الإلكترونية في مصر لا تخضع للضرائبالعيسوي و مسؤولين أتراك يتفقان على إجراء إجتماعات b2bفي قطاعات اقتصادية متنوعة في القاهرةتشكيل قيادات الروتاري واختيار مايكل نصيف منسق مساعدي محافظ المنطقة الروتاريةجوميز يعلن قائمة الزمالك لمواجهة دريمز الغانى فى ذهاب نصف نهائى الكونفيدراليةالمقاولون العرب يكشف تشخيص لؤى وائل وتطورات حالتهالصحة الفلسطينية: استشهاد طفل برصاص الاحتلال فى مخيم نور شمساستشهاد فلسطينى وسقوط عدد من الجرحى جراء قصف الاحتلال المناطق الشرقية لرفحأستاذ علوم سياسية: ما يجرى بين إيران وإسرائيل في إطار التصعيد لقواعد الاشتباك المتفقوسائل إعلام أمريكية: هجوم إسرائيل على إيران استهدف قاعدة عسكرية بأصفهانالبلكيمى وكيلا لمديرية التموين بالبحيرة
حزب إرادة جيل

اجتماع ساخن بأمانة العمال بحزب أرادة جيل

حزب إرادة جيل

النائب تيسر مطر يرسل اثنين من كبار نوابه لحضور الأجتماع الشهرى

الأمانة تثنى على أهتمام الرئيس بسرعة الانتهاء من أكبر مصنع غزل ونسيج فى العالم

وتطالب الحكومة بأيضاح أكثر من تخارجها من بعض الأنشطة وتأثيرها على العمال

ورسالة الى اللواء جمال عوض بسرعة أرسال المنظومة الصحية ال56 جنيها شهريا للعمال الخارجة من التصفية لفروع التأمينات على مستوى المحافظات .

فى اجتماع ساخن استغرق قرابة الأربع ساعات كاملة أنتهى منذ قليل الاجتماع الشهرى لأمانة العمال بحزب أرادة جيل ترأس الاجتماع / أحمد فاوى الضبع / أمين العمال بالحزب حيث ارسل المهندس تيسير مطر رئيس الحزب ووكيل لجنة الصناعة بمجلس الشيوخ أثنين من كبار نوابه لحضور الأجتماع وهما النائب / ماجد السيد نائب رئيس الحزب وعضو مجلس النواب السابق والاستاذ / محمد سليم عضو الهيئة العليا بالحزب حيث شهد الأجتماع مناقشات ساخنة فقد أثنى جميع الأعضاء على الدور الحيوى وأهتمام الرئيس / عبد الفتاح السيسى بسرعة الأنتهاء من أنشاء أكبر مصنع فى العالم لصناعة الغزل والنسيج والذى سوف يفتح أفاق جديدة فى الصناعة ويعمل به العديد من العمال .

كما طالبت الامانة من الحكومة بأيضاح أكثر شفافية فى موضوع تخارج الدولة من بعض الأنشطة الاقتصادية وهل هى تعتبر خصخصة كاملة ام جزئية بالتتابع وهل هى سوف تنتهى بالفعل على مدار الثلاث سنوات فى ظل أنهيار أقتصادى عالمى وتأثيرها على العمال فى المستقبل .

وقد ارسلت الامانة أيضا رسالة الى اللواء / جمال عوض وكيل أول وزارة التضامن الأجتماعى أن ينهى ماوعد به من عمل منظومة تأمينية خاصة للعمال الخارجة من التصفية وليس لها تأمين صحى وهو نظام اوضحه فى وسائل الاعلام المختلفة على ان العامل سوف يقوم بدفع مايعادل 56 جنيها شهريا حوالى 700 سنويا مقابل استخراج بطاقة صحية للسنوات المتبقية له حتى سن الستون وهو سن المعاش القانونى ولكن أغلب وحدات التأمين الصحى الفرعية أجابت للعمال أنها لم تخطر بعد بهذة المنظومة ؟؟؟؟؟

آخر الأخبار