الخميس 7 يوليو 2022 06:08 صـ
حزب إرادة جيل

رياضة

محمد صلاح يواصل كتابة التاريخ فى ليلة تتويج السيتى بـ«البريميرليج»

حزب إرادة جيل

واصل محمد صلاح، قائد المنتخب الوطنى نجم فريق ليفربول، تحطيم الأرقام القياسية فى الدورى الإنجليزى، بعدما نجح فى حصد جائزة هداف المسابقة الأعرق والأقوى للمرة الثالثة فى مسيرته، منذ انضمامه إلى «الريدز» فى ٢٠١٧، مناصفة مع سون هيونج مين، مهاجم توتنهام هوتسبير، برصيد ٢٣ هدفًا لكل منهما.

وعادل «صلاح» رقم آلان شيرار، مهاجم ليفربول السابق، وهارى كين، مهاجم توتنهام هوتسبير الحالى، فى الحصول على جائزة «الحذاء الذهبى» لأفضل هداف فى الدورى الإنجليزى للمرة الثالثة، كما اقترب من النجم تييرى هنرى، الذى فاز بالجائزة ٤ مرات.

كما بات النجم المصرى رابع لاعب يجمع بين جائزتى «هداف البطولة» و«الأكثر صناعة للأهداف»، بعد كل من: أندى كول، لاعب نيوكاسل السابق، وجيمى فلويد هاسلبانك، مهاجم ليدز يونايتد السابق، وهارى كين، مهاجم توتنهام هوتسبير.

وتحدث يورجن كلوب، المدير الفنى لفريق ليفربول، عن نجمه محمد صلاح، عقب نهاية الدورى الإنجليزى بالفوز على وولفرهامبتون فى المباراة الأخيرة بنتيجة ٣- ١، قائلًا: «صلاح كان متوهجًا بعد مشاركته فى المباراة، وساعدنا كثيرًا. أبارك له على التتويج بهاتين الجائزتين. لعب موسمًا مجنونًا، فتسجيل ٣١ هدفًا فى الموسم أمر ممتاز، مع الأخذ فى الاعتبار أنه شارك فى أمم إفريقيا وسط الموسم».

وقاد محمد صلاح ليفربول للمنافسة على لقب الدورى الإنجليزى حتى المباراة الأخيرة من عمر البطولة، ونجحوا فى تحقيق الانتصار على ولفرهامبتون وندرز بنتيجة ٣- ١، لكن مانشستر سيتى نجح فى قلب تأخره بهدفين أمام أستون فيلا إلى انتصار بنتيجة ٣- ٢، ليحقق لقب «البريميرليج»، بفارق نقطة وحيدة عن رفاق محمد صلاح.

وهيمن تتويج مانشستر سيتى بلقب الدورى الإنجليزى، للمرة الثامنة فى تاريخه، على اهتمام الصحف الإنجليزية، بداية من صحيفة «ديلى تليجراف»، التى نشرت صورة لاحتفال إلكاى جندوجان بهدف الفوز لفريقه، تحت عنوان: «معجزة الـ٥ دقائق»، فى إشارة إلى تسجيل «السيتى» الأهداف الثلاثة من الدقيقة ٧٦ إلى ٨١.

واختارت صحيفة «ستار سبورت» صورة احتفال لاعبى «السيتى» بلقب الدورى، تحت عنوان: «جندوجان لا يصدق.. طريق إلكاى إلى التتويج لا يصدق»، وسارت صحيفة «ذا جارديان» على نهج سابقاتها، فاختارت إحدى صور تتويج «الستيسنز» باللقب، وكتبت: «ملوك الدراما.. عودة رائعة أخرى.. والسيتى الأبطال من جديد»، مشيرة فى الجزء السفلى من الغلاف إلى إحباط يورجن كلوب بعد خسارته اللقب فى الدقائق الأخيرة، لكن هذا سيدفعه للتركيز الكامل على نهائى دورى أبطال أوروبا.

ونشرت صحيفة «ديلى ميل» صورة تتويج لاعبى «السيتى» بلقب الدورى، وأخرى تظهر انفعالات بيب جوارديولا، المدير الفنى للفريق، وكتبت: «يا له من يوم، دراما صاعقة وجنون أهداف السيتى يخطف لقب الدورى من ليفربول»، ووضعت صحيفة «ديلى إكسبريس» صورة احتفال إلكاى جندوجان بهدف الفوز، وقالت: «ملوك الدراما، مانشستر سيتى أبطال الدورى بعد يوم أخير أسطورى، وجوارديولا يذرف الدموع».

وكتبت صحيفة «ديلى ميرور»: «إلكاى، سوبر جندوجان لديه لحظة أجويرو الخاصة به». كما وضعت صورة تتويج محمد صلاح بجائزتى الهداف والأكثر صناعة للأهداف فى الجانب السفلى من الغلاف، وبجواره يورجن كلوب، وأفردت تصريحًا للأخير عن استعداده لمواجهة ريال مدريد فى نهائى «الشامبيونزليج».

فيما أفردت صحيفة «مانشستر إيفنينج نيوز» غلافًا مزدوجًا لتتويج «السيتى»، تضمن صورة احتفال اللاعبين و«جوارديولا»، وقالت: «فى الذكرى الخامسة لهجمات مانشستر.. جوارديولا: هذا اللقب لضحايا الهجمات»، وذلك بعد عنوان استهلالى أعلى الغلاف: «مانشستر سيتى يتوج بطلًا بعد عودة قوية».

حزب إرادة جيل

آخر الأخبار