الثلاثاء 24 مايو 2022 10:30 صـ
حزب إرادة جيل

الأشقاء العرب

رحيل الشيخ خليفة بن زايد

حزب إرادة جيل

أعلنت وزارة شؤون الرئاسة في الإمارات، الجمعة، وفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة.

وأعلنت وزارة شؤون الرئاسة الإماراتية، الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام على الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لمدة 40 يومًا، اعتبارًا من الجمعة، وتعطيل العمل في الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص 3 أيام اعتبارًا من اليوم.

ولد الشيخ خليفة في قلعة المويجعي في مدينة العين، وكان أكبر الأبناء الذكور للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات، وعاش تلقى تعليمه المدرسي فيها في المدرسة النهيانية التي أنشأها والده.

قضى معظم طفولته في واحات العين والبريمي بصحبة والده الذي كان يحكم منطقة العين في ذلك الوقت.

واكب الشيخ خليفة تاريخ الإمارات في جميع مراحله، فقد حرص والده الشيخ زايد على اصطحابه في معظم نشاطاته وزياراته اليومية، كما ظل ملازمًا لوالده في مهمته لتحسين حياة القبائل في المنطقة وإقامة سلطة الدولة، ما كان له الأثر الكبير في تعليمه القيم الأساسية لتحمل المسؤولية والثقة والعدالة.

في عام 1964، تزوج الشيخ خليفة من شمسة بنت سهيل بن حمد المزروعي وأنجبا ثمانية أولاد اثنان من الذكور هما: الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان والشيخ محمد بن خليفة آل نهيان وست من الإناث.

وأول منصب رسمي يشغله عندما كان ولي عهد إمارة أبوظبي هو ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية ورئيس المحاكم فيها، والذي كان له أهمية كبيرة في حياته، وخلال وجوده بمدينة العين أُتيحت له فرصة واسعة للاحتكاك اليومي بالمواطنين، والاطّلاع على أحوالهم، والتعرف على تطلعاتهم وآمالهم.

في 2 نوفمبر عام 2004؛ توفي والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان أول حاكم لدولة الإمارات العربية المتحدة بعد قيام الاتحاد عام 1971، وبصفته وليا لعهد إمارة أبوظبي أصبح حاكمًا للإمارة.

وانتخب في 3 نوفمبر 2004 من قبل المجلس الأعلى للاتحاد برئاسة الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم رئيسًا لدولة الإمارات العربية المتحدة.

منذ توليه حكم الإمارة ورئاسة الدولة أشرف وتابع مشاريع التطوير والتحديث التي شهدتها الإمارة كافة، وتولى الإشراف على ما عرف بمفاوضات المشاركة النفطية التي أعادت صياغة السياسة النفطية ووضعت الأسس لعلاقة أكثر عدلاً وإنصافاً مع الشركات النفطية العاملة، ومتابعة لهذا الدور تولى رئاسة المجلس الأعلى للبترول.

وأسس الشيخ خليفة وترأس جهاز أبوظبي للاستثمار الذي يشرف على إدارة الاستثمارات المالية للإمارة، ضمن رؤية استراتيجية لتنمية الموارد المالية وللمحافظة على مصادر دخل مستقرة للأجيال المقبلة.

كما أسس الشيخ خليفة دائرة الخدمات الاجتماعية والمباني التجارية التي عُرفت بين الناس بلجنة الشيخ خليفة، حيث قامت بتقديم تمويلات سخية للمواطنين بدون أي فوائد، لإنشاء مبانٍ تجارية تدرّ عليهم عوائد مالية دورية، ما أسهم في زيادة دخول المواطنين ورفع مستواهم الاقتصادي والاجتماعي، وساعد في ازدهار النهضة العمرانية في البلاد.

أعطى الشيخ خليفة اهتمامًا كبيرًا لمشاريع تطوير وتحديث البنية التحتية ومرافق الخدمات المختلفة، وعمل على بناء جهاز إداري حديث، ومنظومة تشريعية متكاملة، باعتبار ذلك أساسا لعملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

أطلق الشيخ خليفة مبادرة لتطوير تجربة السلطة التشريعية لتعديل أسلوب اختيار أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، بحيث يتم الجمع بين الانتخاب والتعيين كخطوة أولى، تتيح في نهاية المطاف اختيار أعضاء المجلس عبر انتخابات مباشرة.

وأسس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية والتي ساهمت بشكل فعال في المشاريع الإنسانية المختلفة في أكثر من 40 بلداً حول العالم.

اعتبرته "صحيفة التايمز" من القادة الخمسة والعشرين الأكثر تأثيرًا في العالم، ويصنف رابع أغنى ملك في العالم.

حزب إرادة جيل

آخر الأخبار