الثلاثاء 18 يناير 2022 03:20 مـ
حزب إرادة جيل

حوادث

|فتاة حامل وطلب من وزيرة التضامن.. ننشر رواية محمد الأمين عن فتيات دار الأيتام بالتحقيقات

حزب إرادة جيل

دافع رجل الأعمال محمد الأمين عن نفسه أمام النيابة العامة التي تباشر التحقيقات معه في اتهامه بالاتجار بالبشر وهتك عرض الفتيات بدار الأيتام المملوكة له ببني سويف.

رواية الأمين في نص أقواله بالتحقيقات جاءت مدافعة عن سمعته بداية من زج الفتيات المجني عليهن عليه ثم اصطحابه لهن في الساحل الشمالي، وظهور الفتاة الحامل التي اتهم بمعاشرتها، نهاية بجلب هواتف محمولة لهن ثم سحبها وطلبه من وزارة التضامن الاجتماعي عودتهن لدار العجوزة.

- قصة الفتاة الحامل (كما رواها الأمين في التحقيقات)

تناولت رواية الأمين قصة الفتاة الحامل التي اتهم بمعاشرتها، مشيرا إلى أن هناك فتاة جاءت للدار وهي حامل، بعد إلحاح من إحدى الفتيات اللاتي يتهمنه بهتك عرضهن، لأنها صديقتها، فوافق على استقبالها بالدار وتوفير الرعاية لها.

وأضاف الأمين: "خضعت الفتاة لفحوصات طبية، والتقارير أكد إصابتها بأمراض جنسية وكل الفحوصات والأشعة موجودة، وبالتالي أنا لم أقبل أن تقيم مع البنات في الدار، ووجهت بتأجير شقة لها وحدها، وأحضرت من يقوم بمعالجتها وكل التقارير والفحوصات التي تثبت ذلك موجودة".

وأعرب الأمين عن استغرابه من اتهامه بأنه على علاقة بالفتاة الحامل، قائلًا: "ضاقت بيا الدنيا علشان يتهمونى بمعاشرة الفتاة، فأنا راجل مقتدر، أنا بخرج بره مصر أكثر من ثلثين السنة وأنا قدامى كل دول العالم مفتوحة".

- بداية ظهور الفتيات المجني عليهن (كما رواها الأمين في التحقيقات)

قال محمد الأمين إن بداية الواقعة ترجع إلى الزج بفتاتين عليه من دار فى العجوزة، رفض قبولهما لكبر سنهما، لأن كل الموجودين لديه فى دار بني سويف منذ عامين ونصف أطفال صغار، وأكبرهن فتاة عمرها 13 سنة.

وتابع الأمين: "دكتورة من وزارة التضامن اتصلت بي وقالت عندي بنتين فى العجوزة على وش جواز محبوسين بقالهم سنة، وهما في دار العجوزة لو حد هيتقدم ليهم من هناك هيبقا مش كويس، فأخبرتها بأننى لا أقبل هذا السن، ثم اتصل بي أحد الأشخاص المسؤول عن الأسرة والطفولة فى وزارة التضامن أخبرني بأن معالى وزيرة التضامن بتقولك خدهم جربهم ولو أي خلل منهم رجعهم".

واستطرد الأمين: "أنا قولته أنا معنديش مشرفات تراعى السن ده، ثم أبلغتهم بأننى موجود فى الساحل بفسح البنات الصغيريين وسيعود في 15 يوليو 2021 إلى الدار، ثم طلبت منه مسؤولة الوزارة بأخذ الفتاتين معه لقضاء الأسبوع المتبقى".

وأضاف الأمين: "الإقامة كانت فى فيلا بصحبة 6 مشرفات مقيمن إقامة دائمة معهن، مشيرا إلى أن الفيلا تنقسم إلى 5 غرف كل مجموعة بنات بصحبتهم مشرفة لا يتحركون خطوة إلا تحت إشراف المشرفات وهم موجودين الآن".

وتابع: "فور العودة إلى بني سويف طلبت من مسؤولي الوزارة إرسال باقي ملفات والأوراق الطبية الخاصة بالبنات وادعوا بأنهم لا يمتلكون لديهم ملفات مش مكتملة، فقررت إجراء الفحوصات لهما على حساب المركز، الفتاة التي تدعى نعمة تثير الغضب تم توجيهها للإرشاد النفسى، أما الأخرى كانت مريضة وتعانى من كثرة الإغماء تم إجراء فحوصات طبية وعلاجها بمبلغ 7500 جنيه وكل هذه الإجراءات موثقة إلى أن تحسنت حالتها".

وذكر الأمين: "البنتين طلبوا أجيب لهم تليفونات، جبت لهم، وقلت لهم بشروط أن يكون هناك أرقاما مخصصة يتصلون بها اللي همها المسؤولين عنهم، وممنوع الاتصال بأي شخص آخر ، فوجئت باتصالهم بأصحابهم من القاهرة وشباب وحاجات زي كده، اضطريت أسحب التليفونات منهم".

واختتم الأمين: "طلبت أكتر من مرة في وزارة التضامن أرجعهم العجوزة، رغم كده كانوا دايما في حالة شكر ومحبة مصطنعة "الله أعلم" أو كانت حقيقية، وبعدين غيروها وخلوها مصطنعة لدرجة أنهم لما جم البيت عندي في أحد المرات كانوا بيبوسوا أيد بناتي على اللي أنا عامله معاهم، وأولادي عاملوهم أفضل معاملة".

يذكر أن قاضي المعارضات بمحكمة جنح التجمع الخامس، قرر تجديد حبس محمد الأمين، 15 يوما على ذمة التحقيقات بتهمة الاتجار في البشر.

وقال الأمين للقاضي خلال جلسة تجديد حبسه: "أنا براعي ربنا سبحانه وتعالي في بنات الملجأ.. الملجأ شغال بقاله سنتين، وعمري في حياتي ما أخطأت وعمري ما عملت شيء غلط، بعاملهم زي ولادي الكبار والصغار تمام".

وتابع الأمين: "دخلتهم بيتي وقعدتهم مع مراتي وولادي وخليتهم عايشين أحسن عيشه زي بناتي تمام، ويعلم الله أنني راعيت ربنا في كل صغيرة وكبيرة فيهم ولم أخطأ نهائيا".

واستطرد الأمين باكيا: "أملت أن أختم حياتي بهذا الملجأ وأقابل ربنا بيه".

يذكر أن النيابة العامة أمرت بحبس المتهم محمد الأمين احتياطيًّا على ذمة التحقيقات لاتهامه بالاتجار في البشر بالتعامل في أشخاص طبيعية؛ وهن فتيات مجني عليهن من نزيلات دار أيتام مملوكة له ببني سويف، وذلك باستغلاله ضعفهن بقصد التعدي عليهن جنسيًّا، وتحريض أخرى على ارتكاب تلك الجريمة، وكذا هتك عرضهن بالقوة والتهديد، حال كونه مِمَّن له سلطة عليهن، وتعريضهن بذلك للخطر.

وذكرت النيابة في بيان لها مساء السبت، أنها تلقت بلاغًا من المجلس القومي للأمومة والطفولة في العاشر من شهر ديسمبر من العام الماضي بشأن ما نُشِر بإحدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي من هتك المتهم عرض فتيات مقيمات بدار أيتام يمتلكها ببني سويف، الأمر الذي رصدته وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام في ذات التوقيت، فتولت النيابة العامة التحقيقات.

واستمعت النيابة العامة لأقوال الفتيات المجني عليهن اللاتي شهدن باعتياد المتهم هتك عرضهن دون رضائهن، واصطحابه بعضهن لفيلته بالساحل الشمالي لمدة أسبوع ليتمكن من هتك عرضهن، وطلبه منهن أفعالًا مخلة.

كما استمعت النيابة العامة لشهادة مدير غرفة نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة عن تفصيلات البلاغ المقدم، ومدير صفحة "أطفال مفقودة" بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بشأن رصد الصفحة ملابسات الواقعة، واستماعه لشكوى بعض الفتيات المجني عليهن هاتفيًّا.

حزب إرادة جيل