الثلاثاء 18 يناير 2022 03:00 مـ
حزب إرادة جيل

اقتصاد

إشادة دولية من الزعماء ورؤساء الحكومات والمسؤولين بمنتدى شباب العالم

حزب إرادة جيل

انطلقت، صباح اليوم الاثنين، فعاليات النسخة الرابعة لمنتدى شباب العالم، والتي تستمر حتى 13 يناير الجاري بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء، تحت رعاية وبحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وشهدت الفعاليات إشادة دولية من زعماء ورؤساء الحكومات والمسؤولين بمختلف أنحاء العالم، حيث قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، إن منتدى شباب العالم يمثّل فرصة هائلة لتغذية الكثير من الأفكار وخلق مستقبل أكثر أمنًا وصحة.

وأوضحت مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشباب جاياثما ويكراماناياكي، أن منتدى شباب العالم يعمل على نشر السلام والتناغم بين الشباب، مشددة على أهمية ضمان قدرة الشباب على تحقيق أحلامهم وبناء صمودهم في المستقبل.

من جهته، رأى رئيس مالطا جورج فيلا، أن المنتدى من أهم الفعاليات الشبابية باعتباره يضع الشباب في جوهر نقاشاته لا سيّما في ظل الوضع الحالي القاتم، واصفًا إياه بأنه «مثال رائع لكيفية المواجهة العالمية لأزمات تواجه البشرية من خلال حوار شامل ومتنوع».

وذكر أنّ القضايا التي يناقشها المنتدى تأتي في وقتها، وتساهم في تبادل الأفكار على المستوى السياسي والدولي.

أما رئيس رومانيا كلاوس يوهانيس، فقد شدد على أن منتدى شباب العالم بات عنصرًا هامًا يمنح الشباب العالمي مسارًا هامًا للمشاركة كجيل فتي، موضحًا أن بلاده تدرك الدور الفاعل للشباب في صياغة تنمية المجتمعات والاستجابة للتحديات الجارية.

وذكر رئيس الحكومة التنزانية قاسم ماجاليوا، أن النسخ الثلاث الماضية من منتدى شباب العالم تطرقت إلى القضايا التي تهم العالم وكيفية إشراك الشباب في مواجهته، مشجعًا أن يكون المنتدى منصة مستدامة للاستماع إلى كل الرؤى ليكون العالم أفضل.

وأعربت وزيرة الدولة لشؤون الشباب الإماراتية، شما المزروعي، عن تقديرها للمشاركة ضمن فعاليات الدورة الرابعة لمنتدى شباب العالم، قائلة: «سعيدة للتواجد بين أهلنا ووطنا الثاني مصر، ونتفق أننا نتحرك تجاه مصر بالعاطفة قبل أي اعتبار آخر، فهي بالنسبة لنا جميعًا (القلب)».

واستشهدت بمقولة مؤسس دولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان: «نهضة مصر هي نهضة الأمة العربية»، قائلة إن الموضوعات المطروحة في المنتدى الخاصة بمحاربة الفقر والتغير المناخي وتبعات كورونا وتحديات التعليم، لا يمكن تجاوزها دون إشراك نصف المجتمع المتمثل في الشباب.

وتابع نائب رئيس رابطة الشباب الصيني، فورجين بانج، أنّ مصر دولة عزيزة ومهمة بالنسبة لبلاده، مؤكّدًا أن منتدى شباب العالم لعب دورًا محوريًّا لتعزيز الشباب في مختلف دول العالم.

ووصف وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة والممثل السامي لمنظمة الأمم المتحدة للتحالف من أجل الحضارات، ميجيل أنخيل موراتينوس، المنتدى بأنه «فرصة ذهبية استثنائية»، مشيدًا بتنظيم الدورة الرابعة هذا العام ومبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي التي ساهمت في جمع الجميع في هذا الحوار التفاعلي.

وأردف أن «رؤية الرئيس السيسي من إقامة منتدى شباب العالم مرتبطة بخلق جسر لجمع الجميع في شرم الشيخ ولتُسمع أصوات الشباب وأصوات المسؤولين وصناع القرار ويستفيدون من خبراتهم وما فعلوه خلال محاولات التغلب على المصاعب والظروف العصيبة».

وجدد التأكيد على أهمية الاستفادة من الدروس العديدة المذكورة في الجلسة الافتتاحية وتغيير منهجية الفكر، معقبًا: «كلمة الرئيس السيسي أشارت إلى أن الجائحة لها عواقب مالية واقتصادية وثقافية ونتائج تكنولوجية أيضًا، لكن عواقب الجائحة في القلب (إنسانية)».

وبدروه، أكد رئيس دولة زامبيا هاكيندي هيشيليما، أن بلاده تقدر وتثمن الفرصة التي يقدمها منتدى شباب العالم للشباب من أجل الاستماع إلى أصواتهم والتعرف على ابتكاراتهم وإبداعاتهم.

وقال هيشيليما - في كلمته عبر تقنية الفيديو كونفراس، خلال مشاركته في الجلسة الرئيسية لمنتدى شباب العالم "جائحة كورونا.. إنذار الإنسانية وأمل جديد": "إن زامبيا وضعت الشباب في قمة أولويات أجندتها، حيث إنهم القوة الدافعة للأوضاع السياسية والاقتصادية، كما لم تدخر جهدا في دعم وتعزيز الشباب للمشاركة الفعالة في الشؤون الاقتصادية للدولة"، منوها بإيمان بلاده الشديد بالمشاركة الفاعلة للشباب لتحقيق التنمية المستدامة.

وحث شباب العالم على استخدام منصة منتدى شباب العالم، ليس فقط لتبادل الرؤى، ولكن للانخراط والاشتراك في اتخاذ القرار وصنعه، فضلا عن الاستفادة من المنتدى وتحويله إلى أفعال جادة وفعالة، وأن يكون الشباب أعضاءً فاعلين في مجتمعات العالم.

أمّا الدكتور زاهي حواس، عالم المصريات، فقد عبّر خلال تصريحات تليفزيونية على هامش فعاليات المنتدى، عن إعجابه بفعاليات الافتتاح، مؤكدًا أن الافتتاح هائل وعالمي ومنفذ بمستوى قوي، فضلًا عن أن كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي مختصرة وجميلة.

وأشار إلى أن انعقاد الدورة الرابعة هذا العام له دلالات قوية، مضيفًا أن الدلالة الأولى مرتبطة بانفتاح مصر في ظل ما شهده العالم من انغلاق؛ بسبب جائحة كورونا، وأشاد بحالة الحوار بين الشباب المصري والعالمي لتعزيز التفاهم والانطلاق والتعاون.

ويعد منتدى شباب العالم حدثًا سنويًا عالميًا يقام بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء، وقد انطلق المنتدى عبر ثلاث نسخ بالأعوام الماضية 2017 و2018 و2019، ويهدف إلى جمع شباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية، وإرسال رسالة سلام وازدهار من مصر إلى العالم، وقد اعتمدت لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للأمم المتحدة النسخ الثلاث السابقة من منتدى شباب العالم في مصر، كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.

حزب إرادة جيل