الأربعاء 26 يناير 2022 08:28 مـ
حزب إرادة جيل

تقارير

جناح الفلبين في إكسبو دبي يجسد حكايا العمل والهجرة

حزب إرادة جيل

تقدم الفلبين في إكسبو 2020 دبي صورة مفصلة عن تاريخ الدولة وثقافتها وصفات شعبها، الذي يقيم في أغلبية دول العالم بهدف العمل والهجرة.

ويعرض جناح مبنى الفلبين، الكائن في منطقة الاستدامة بإكسبو، مزيجا من تقاليد ومأكولات ولغات المجتمعات المختلفة في الفلبين، والتي تتضمن معزوفات موسيقية باستخدام الآلات الموسيقية الأصلية للبلاد.

كما تتنوع عروض صناعاتها الإبداعية، من الهندسة المعمارية، وهندسة المناظر الطبيعية، وفقرات الرقص والموضة، وكذلك تطوير الألعاب الإلكترونية، والأفلام الكارتونية، والأدوات الحرفية وغيرها.

    انفتاح عالمي

    يتميز مبنى الفلبين في إكسبو 2020، بتصميم هندسي يجسد العمارة الفلبينية الأصلية، فيما تعكس فعالياته انفتاح الفلبينيين واتصالهم مع العالم، بدءا من شعاره ”بانجكوتا“ وهي كلمة التاغالوغ ”لغة فلبينية قديمة“، وتعني الشعاب المرجانية، ويستحضر فكرة أن ”الفلبينيين، مثل الشعاب المرجانية، ينتشرون في جميع أنحاء العالم“.

    كما يضم المبنى أعمالا فنية متنوعة صممها فنانون فلبينيون، لتسرد قصة أصل أرخبيل الفلبين والتي تعود إلى قرون طويلة، وهي:

    تمثال هاليا

    يمثل تمثال هاليا، أيقونة مبنى الفلبين، حيث وُضع أمام المدخل، ويبدو وكأنه يرحب بالزوار حتى من مسافة بعيدة.

    ويتميز بلونه النيلي وبارتفاع 18 قدما، مجسدا شخصية أسطورية عند الفلبينيين وهي ”إلهة القمر هاليا“ التي تشبه امرأة حامل جالسة.

    وتقول الأسطورة إن ”هاليا إلهة القمر“ حامية النساء، وعدوة مخلوق أسطوري يسمى باكوناوا.

    2021-11-تمثال-هاليا-في-معرض-إكسبو-لمخلوق-أسطوري-لآلهة-القمر-يجسد-إمرأة-حامل

    تمثال السمكة

    وعلى بُعد خطوات قليلة فقط من مدخل مبنى الفلبين في إكسبو، تتزين الساحة الداخلية بتمثال سمكة معلقة، حيث صنعت من مادة الزنجار الخضراء اللون.

    ويُظهر التمثال سمكة متآكلة تم إنقاذها من البحر، لتعكس ضرورة إنقاذ الحياة البحرية قبل فوات الأوان.

    2021-11-تمثال-يجسد-سمكة-متآكلة-تم-إنقاذها-من-البحر

    مجسم الشجرة المقلوبة

    وتظهر المنطقة الثانية من الجناح مظلمة، ويشع من قلب الظلام تمثال شجرة مقلوبة، تشبه أشجار الغابات الاستوائية في الفلبين، وتعكس تنوعها البيولوجي.

    2021-11-تمثال-شجرة-مقلوبة-يعكس-التنوع-البيولوجي-للبلاد

    منحوتة السفينة

    صمم فريق من الفنانين مجسم سفينة بزخارف فضية وذهبية مضاءة من الداخل والخارج بلون أبيض صارخ وسط الظلام، حيث يرمز لثقافة هجرة المتحدثين بلغة الأسترونيزيين ”لغة فلبينية قديمة“، من وإلى الفلبين على مدار 4000 عام.

    2021-11-تمثال-السفينة-يبرز-تنقل-الفلبينين-حول-العالم

    تركيب حلزوني

    يعكس التمثال الحلزوني الذهبي الطويل، والمكون من ثلاثة طوابق، الاندماج الجيني الفلبيني.

    ويجسد أوائل البشر الذين وصلوا الفلبين قبل 65000 عام، وهم أسلاف الشعوب الناطقة باللغة الأسترونيزية، وأطلقوا على أرضهم فيما بعد اسم الفلبين.

    2021-11-تركيب-حلزوني-يدعو-إلى-إنهاء-الإنقاسامات-العرقية-في-الفلبين

    تمثال الاستعمار الأجنبي

    يُظهر هذا العمل الفني مجسما لنصف طائر ونصف إنسان معلقين أثناء الطيران، حيث يُبرز تجربة الفلبين مع الاستعمار الأجنبي في الماضي.

    منحوتات عائمة

    يقدم مبنى الفلبين في مساحته الخارجية بإكسبو، معرضا خاصا به، ويعرض خلاله منحوتات عائمة تجسد العمال الفلبينيين رجالا ونساء ممن يعملون خارج البلاد، ومن المهاجرين، حيث يكرم هذا العمل الفني الشتات الفلبيني.

    تمثال سرب الطيور

    2021-11-تمثال-قطيع-الطيور-يعكس-هجرة-وتنقل-الفلبينين-حول-العالم

    ويضم المعرض الخارجي أعمدة سميكة، مغطاة بتمثال سربٍ من الطيور، يبدو أنها تستعد للطيران، حيث تجسد فكرة تنقل الفلبينيين حول العالم.

      حزب إرادة جيل

      آخر الأخبار