الأحد 19 سبتمبر 2021 06:26 صـ
حزب إرادة جيل

الصحة: 637 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و16 حالة وفاةالرئيس السيسى يطلع على إعادة تأهيل وصيانة الآبار القديمة ورفع كفاءتها17 عيادة لتطعيم طلاب جامعة القاهرة بلقاح كورونا قبل بدء الدراسةوزير الإسكان: نستهدف زيادة المساحة المعمورة لـ14.4%سوريا تسجل 182 إصابة جديدة بكورونا و8 وفياتالرئيس السيسى يبحث الاستغلال الأمثل لمياه الأمطار فى تنمية الزراعاتالدكتور هشام عناني المرشح لرئاسة نادى الاسماعيلي يلتقى مع بعض اعضاء النادىتيسير مطر رئيس نادى المصرى القاهرى يشكر الفريق الطبى الذى قام بتطعيم اعضاء النادى ضد فيروس كورونابرعاية تيسير مطر تطعيم ١٦٠عضو بنادى المصرى القاهرىحمدي قوطة نائبًا لرئيس مجلس إدارة صحيفة الوفدالنائب تيسير مطر عضو مجلس الشيوخ ورئيس النادى المصري القاهري يشرف بنفسه علي تطعيم اعضاء النادى بلقاح فيروس كوروناتكليف الدكتورة المهندسة ماريان امير عازر برئاسة اللجنة التنسيقية لاستراتيجية التكنولوجيا و الابتكار بالهيئة العامة للرقابة المالية
نحن والعالم الأشقاء العرب

فرنسا تدعو الجزائر والمغرب إلى العودة لـ”منطق الحوار”

حزب إرادة جيل

دعت فرنسا، الأربعاء، الجزائر والمغرب إلى ”العودة لمنطق ”الحوار“، من أجل ”الاستقرار“ في منطقة المغرب العربي.

وقال مساعد الناطق باسم الخارجية الفرنسية، في بيان، إن ”فرنسا تبقى بالطبع متمسكة بتعميق العلاقات والحوار بين دول المنطقة، من أجل ترسيخ الاستقرار والازدهار فيها“.

والثلاثاء، أعلن وزير خارجية الجزائر رمطان لعمامرة، أن بلاده قطعت العلاقات الدبلوماسية مع المغرب، وذلك بعد أيام من إعلان الجزائر إعادة النظر في علاقتها بالمملكة.

وقال لعمامرة في مؤتمر صحفي، إن قطع العلاقات مع المغرب جاء ”على خلفية أفعاله العدائية المتواصلة ضد الجزائر“.

وأوضح أن ”قطع العلاقات الدبلوماسية سيكون بدءا من اليوم الثلاثاء، لكن القنصليات في البلدين ستظل مفتوحة“.

والعلاقات بين المغرب والجزائر، متوترة منذ عقود، لأسباب أهمها قضية الصحراء الغربية والحدود المغلقة بين البلدين منذ العام 1994.

وتساند الجزائر جبهة البوليساريو التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية، في حين تعتبر الرباط المنطقة جزءا من الأراضي المغربية.

وقالت الجزائر الأسبوع الماضي، إن حرائق الغابات المميتة التي شهدتها من تدبير جماعات وصفتها بأنها ”إرهابية“.

واتهمت الجزائر، بدعم المغرب لإحدى هذه الجماعات.

وأبدت الرباط أسفها من القرار الجزائري ”غير المبرر“، الذي جاء بعد أسابيع من دعوة العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى تحسين العلاقات مع الجارة الجزائر.

وقال بيان الخارجية المغربية إنّ الرباط ”ترفض بشكل قاطع المبررات الزائفة بل العبثية التي انبنى عليها“، معتبرا أن هذا القرار ”كان متوقعا بالنظر إلى منطق التصعيد الذي تم رصده خلال الأسابيع الأخيرة“.

وكانت الجزائر قد قررت، الأسبوع الماضي، ”إعادة النظر“ في علاقاتها مع الرباط بعد اتهامها بالتورط في الحرائق الضخمة التي اجتاحت شمال البلاد، وفق بيان صدر عن الرئاسة الجزائرية.

وقال البيان إن ”الأفعال العدائية المتكررة من طرف المغرب ضد الجزائر (تطلبت) إعادة النظر في العلاقات بين البلدين، وتكثيف المراقبة الأمنية على الحدود الغربية“.

واتُّخذ القرار خلال اجتماع استثنائي للمجلس الأعلى للأمن برئاسة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، خُصص لتقييم الوضع العام للبلاد عقب الحرائق الضخمة التي أودت بحياة 90 شخصًا على الأقل، شمال البلاد.

حزب إرادة جيل

آخر الأخبار