السبت 19 يونيو 2021 11:54 مـ
حزب إرادة جيل

نحن والعالم

الاتحاد الأوروبى يحذر بريطانيا من اتخاذ «إجراءات أحادية» بشأن أيرلندا الشمالية

حزب إرادة جيل

حذّر الاتحاد الأوروبي، بريطانيا من فرض إجراءات انتقامية إذا رفضت لندن تطبيق القواعد التجارية ما بعد بريكست في أيرلندا الشمالية، بعد أن انهارت المباحثات الرامية لحل الخلاف دون التوصل لاتفاق.


وقال نائب رئيس المفوضية الأوروبية ماروس سيفكوفيتش إنّ صبر بروكسل مع لندن "ينفد" بسبب فشلها في فرض ضوابط جمركية على البضائع التي تصل إلى أيرلندا الشمالية من بريطانيا.


وأضف "سيفكوفيتش"، في مؤتمر صحافي بلندن: "اليوم يمكنني أن اقول أننا في مفترق طرق في علاقتنا مع بريطانيا. نحتاج إلى استعادة الثقة التي يجب أن تكون في قلب علاقتنا".


وأشار إلى أن هناك "فجوات أساسية ومتعددة" في التزام بريطانيا بالاتفاق.

وأكّد "إذا اتخذت المملكة المتحدة المزيد من الإجراءات الأحادية في الأسابيع المقبلة، فلن نخجل من الرد بسرعة وحزم وحسم".


وأشار إلى أن ذلك قد يتضمن اجراءات قانونية أو اللجوء للتحكيم أو أي إجراءات انتقامية أخرى من بينها فرض رسوم موجهة.


لكنّه خفف من نبرته وقال "لا نريد أن يحدث ذلك ... لم يفت الأوان بعد. فلنصحح المسار".

من جهته، أكّد مسؤول بريطاني مطلع على المباحثات أنّ "لا أحد يريد الدخول في حرب تجارية أو ما شابه ذلك"، ونفى أن تكون بلاده خرقت الاتفاق.

وأشار إلى أن الاتفاق "صمم ليوفر هامشًا واسعًا للتعامل مع الأحداث".

وقعت بروكسل ولندن اتفاقا في اللحظات الأخيرة في ديسمبر، بعد نحو أربع سنوات من استفتاء بريكست وقبل اسابيع قليلة من مغادرة بريطانيا للسوق الأوروبية المشتركة.

حزب إرادة جيل