الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 01:13 مـ
حزب إرادة جيل

تعليم الشيوخ تناقش اقتراحا نائب دمياط محمد ابوحجازى بشأن اعتبار التربية الدينية مادة أساسيةالنائب محمد ابوحجازى يطالب بحملة اعلامية لشرح قانون التصالح فى مخالفات البناءتحالف الاحزاب المصرية يصدر بيانًا باللغتين العربية والانجليزية يرفض بيان البرلمان الاوربى ويؤكد جاء مخيبا للامال واستمراره فى الاستعداء لمصرالرئيس السيسي يطلع على نتائج القمة العالمية لشرم الشيخ COP 2755 جنيهًا ارتفاعًا فى أسعار الذهب وعيار 21 يسجل 1505 جنيهاتالكرملين: نرحب بإعلان الفاتيكان التوسط لحل أزمة أوكرانيا«أوغلو»: من الممكن عودة تبادل السفراء بين مصر وتركيا الأشهر المقبلةصحف هندية: مشاركة السيسي في احتفالات الجمهورية تأكيد على عمق العلاقاتالشوط الأول.. غانا يضرب كوريا الجنوبية بثنائية مباغتةالكاميرون يخطف تعادلًا مثيرًا من صربيا ويحافظ على فرص تأهله لدور الـ16انطلاق البورصة السلعية يساهم فى خفض الأسعار ويشجع صغار المزارعين على الانضمام للاقتصاد الرسمىأبرز تصريحات وزير التعليم بمؤتمر الثانوية العامة اليوم
نحن والعالم

انقسام بين دول شمال أوروبا وألمانيا حول منح التأشيرات السياحية للروس

حزب إرادة جيل

تباينت مواقف دول شمال أوروبا وألمانيا في أوسلو، الإثنين، بشأن تقييد منح التأشيرات السياحية للروس، رداً على غزو أوكرانيا، وهو إجراء دعت إليه هلسنكي لكنه أثار تحفظ برلين.

وقالت رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين بعد اجتماع ضم رؤساء حكومة دول الشمال وألمانيا إن "الشعب الروسي لم يبدأ الحرب لكن في الوقت نفسه علينا أن ندرك أنه يدعم الحرب".

وأضافت في مؤتمر صحفي مشترك: "ليس من العدل أن يتمكن المواطنون الروس من دخول أوروبا ومنطقة شنغن كسياح. بينما تقتل روسيا الناس في أوكرانيا"، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

ومنذ فرض الحظر على الرحلات الجوية من روسيا إلى الاتحاد الأوروبي، بات السياح الروس يأتون بأعداد متزايدة إلى الدولة الاسكندنافية التي تشترك في حدود طويلة مع روسيا، للعبور إلى دول أوروبية أخرى.

من جانبه، أعرب المستشار الألماني أولاف شولتس، عن تحفظه حيال هذا الإجراء.

وقال: "كان قرارا مهما من جانبنا بفرض عقوبات على المسؤولين عن الحرب وضد العديد من الأثرياء الموالين (للحكومة الروسية) وأولئك الذين يستفيدون ماليا واقتصاديا من نظام (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين".

وأضاف "سنواصل القيام بذلك، لكنني أعتقد أنها ليست حرب الشعب الروسي، إنها حرب بوتين"، معتبراً أن تقييد التأشيرات السياحية من شأنه أيضا معاقبة "كل من يهرب من روسيا لأنه يختلف مع النظام الروسي".

من جهتها، أشارت السويد عبر رئيسة الحكومة ماجدالينا أندرسن، إلى أنها لم تحسم قرارها بعد بشأن هذا الموضوع، فيما دعت الدنمارك إلى الحفاظ على الوحدة الأوروبية أمام موسكو.

اجتماع أوروبي حول التأشيرات

في نهاية أغسطس الجاري يعتزم وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الاجتماع في براج وموضوع التأشيرات سيكون حاضرا على جدول أعمالهم.

دول الاتحاد وهي 27 دولة، لا تنتمي جميعها إلى منطقة شينجن التي تضم 26 دولة.

أربع دول - سويسرا والنرويج وأيسلندا وليختنشتاين - التي تصدر أيضا تأشيرات شينجن ليست أعضاء في الاتحاد الأوروبي على الإطلاق.

آخر الأخبار