الإثنين 20 مايو 2024 06:44 مـ
حزب إرادة جيل

من هو إبراهيم رئيسي ... الذي لقي مصرعه في تحطم طائرته شمال غرب إيرانالنائب ايهاب منصور يقدم تعديل لمنع منح المستثمرين ادارة المستشفيات القائمةالنائب محمد زين الدين : وزير النقل نجح فى تنفيذ التكليفات الرئاسية لتحديث السكك الحديديةحزب اراده جيل يهنئ نادي الزمالك بالتتويج بلقب بطولة الكونفدرالية الافريقية للمره الثانيه في تاريخهبي تك وبنك تنمية المهارات يرسخان شراكتهما طويلة الأمد لمواصلة جهود إثراء وتطوير الكفاءات البشريةالنائب محمد تيسير مطر يُشارك في اجتماع لجنة حقوق الإنسان بوزير الأوقافحقوق الإنسان بمجلس بالنواب تعقد لقاء مع الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف«إيربن إيدج للتطوير» تعلن نجاحها في تسويق المرحلة الأولى بمشروع «RUBIX» بمبيعات 200 مليون جنيهالشواربي: السعودية تعيد الملاكمة لعصورها الذهبية واشكر هيئة الترفيه علي ”حلبة النار” الخياليةمقتل ضابط بصفوف جيش الاحتلال متأثرًا بجراحه فى معارك غزة”القاهرة الإخبارية”: الاحتلال دمر مربعات سكنية كاملة فى جباليامراسل ”القاهرة الإخبارية”: الشمال الإسرائيلى أصبح للمرة الأولى منطقة عمليات لـ”حزب الله”
نحن والعالم

”سى إن إن”.. مجموعة السبع تجتمع لرد موحد على تهديد بكين

حزب إرادة جيل

سلطت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، اليوم الجمعة، الضوء على اجتماع مجموعة السبع في هيروشيما في اليابان اليوم، مشيرة إلى أنه في الوقت الذي يجتمع فيه زعماء سبعة من أقوى الديمقراطيات في العالم في اليابان، ستكون القوى الاستبدادية للصين وروسيا هي التي تهيمن على جدول الأعمال.

وبحسب التقرير فقد تسعى قمة مجموعة السبع، السنوية التي تنعقد هذا العام في هيروشيما، إلى إبراز استجابة موحدة تجاه الصين المتزايدة الحزم- والتهديد المتصور الذي تشكله على الاستقرار والأمن الاقتصادي لعالم اهتز بالفعل بسبب الحرب الروسية المستمرة في أوكرانيا.

في حين أن الكثير من الاهتمام سينصب على أوكرانيا- بما في ذلك كيفية تشديد الخناق على روسيا ونزع فتيل التوترات النووية المتزايدة- فإن القمة التي تستمر ثلاثة أيام توفر أيضًا فرصة لزعماء مجموعة السبع لإعادة ضبط وتنسيق نهجهم تجاه الصين، التي رفضت إدانة العملية العسكرية الروسية وبدلا من ذلك عززت العلاقات مع موسكو.

وتابع التقرير أن زعماء مجموعة السبع يجتمع على أعتاب الصين سعي لرد موحد على تهديد بكين.
كيفية التعامل مع الصين وروسيا.

وقال ياسوهيرو ماتسورا، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة طوكيو: "سيكون هذا في الأساس اجتماعًا لهم للحديث عن كيفية التعامل مع الصين وروسيا".

وأضاف أن الاتفاق على نهج مشترك مع ثاني أكبر اقتصاد في العالم لن يكون مهمة سهلة، حيث تعد الصين، مركز التصنيع العالمي وسوقا استهلاكيا ضخما، وشريكًا تجاريًا مهمًا لدول مجموعة السبع، التي تتألف من الولايات المتحدة واليابان وألمانيا والمملكة المتحدة وفرنسا وكندا وإيطاليا.

من جانبه، قال سون يون، مدير برنامج الصين في مركز ستيمسون للأبحاث ومقره واشنطن، "من الصعب أن يكون لديك موقف واحد بشأن الصين عبر سبع دول بالنظر إلى اهتماماتها وعلاقاتها المختلفة مع بكين".

آخر الأخبار