الأحد 27 نوفمبر 2022 04:48 صـ
حزب إرادة جيل

النائبة شيماء حلاوة تلتقي وزير الصحة .. وتطوير منظومة العلاج على نفقة الدولة يتصدر النقاشلافتات رائعة من جماهير ولاعبي السعودية لياسر الشهراني وسلمان الفرج (صور)منتخب تونس يخسر أمام أستراليا في كأس العالمبريطانيا: روسيا تزيل رؤوسًا نووية من الصواريخ وتطلقها على أوكرانيا”شي” يعرب عن استعداده لتعزيز العلاقات الصينية الكورية الشمالية في رسالة إلى كيمالإحصاء: مصر تسجل ربع مليون نسمة زيادة بعدد سكانها فى أقل من شهرينرئيس الوزراء يستعرض مع وزير الكهرباء مشروعات الطاقة المتجددةوزير الكهرباء: حملات مكثفة لضبط سارقى التيار خلال الأيام المقبلة” مجلس التضامن”: استضافة المملكة لأول قمة صينية عربية يعمق جذور التعاون الاقتصاديالنائب تيسير مطر .. يوجة رسالة إلى البرلمان الاوربى بأسم تحالف الأحزاب المصرية .. نرفض قراركم بشأن حقوق الانسان فى مصرويصفها بأنها...النائب محمد تيسير مطر يستنكر محاولات بعض الجهات والمنظمات الأجنبية تشويه صورة مصرمايكل نصيف : عشرات النتائج الإيجابية لقمة المناخ يؤكد نجاح الدبلوماسية المصرية ويدعم الاقتصاد
الوطن

«المصرية للاتصالات» تعلن نجاح الإنزال الأول للكابل البحرى «2Africa»

حزب إرادة جيل

أعلنت اليوم الثلاثاء، الشركة المصرية للاتصالات وشركة ميتا، أعضاء تحالف الكابل البحري 2Africa، عن الإنزال الأول للكابل البحري في مصر بمدينة رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر، على أن تتم عملية إنزال أخرى في مدينة بورسعيد بالبحر المتوسط في وقت لاحق، ويعقبها العديد من عمليات الإنزال المخطط لها خلال الأشهر المقبلة.

سيمتد الكابل البحري 2Africa إلى 46 موقعًا بقارات إفريقيا وآسيا وأوروبا عند اكتمال المشروع بحلول عام 2024، وستتيح مشاركة شركتي ميتا والمصرية للاتصالات في هذا الكابل للمزيد من المستخدمين حول العالم الحصول على المزيد من خدمات الإنترنت بأفضل الأسعار والتمتع بتجربة استخدام أفضل.

وكان قد تم الإعلان في مايو من عام 2020 عن نظام الكابل البحري 2Africa، وامتداده Pearl extension، بما يضمن توفير الربط الدولي السلس لنحو 3 مليارات شخص يمثلون نحو 36% من سكان العالم، حيث يربط الكابل بين قارات إفريقيا وأوروبا وآسيا.

ويمتد الكابل البحري 2Africa بطول 45 ألف كيلومتر، ليصبح أطول نظام كابل بحري يتم تنفيذه على الإطلاق، ويسهم المشروع في تعزيز قدرة المجتمعات المعتمدة على الإنترنت لتحقيق العديد من المزايا الاقتصادية والاجتماعية من خلال تقديم المزيد من الخدمات بكفاءة عالية مثل خدمات التعليم، والرعاية الصحية والأنشطة التجارية، حيث تسهم الكابلات البحرية في إرساء القواعد لخدمات الإنترنت الدولي، وتحقيق التواصل بين البشر في مختلف قارات العالم، وسيكون لها دور محوري في تطوير منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وغالبًا ما يسهم الاستثمار في أنظمة الكابلات البحرية في تحقيق نمو اقتصادي متزايد للمجتمعات المحيطة، ما يحقق مكاسب اقتصادية للأفراد والشركات. إذ يتوقع معهد البحوث الدولي (RTI) أن يسهم نظام الكابل البحري 2Africa في الناتج المحلي الإفريقي بنحو 26.2 إلى 36.4 مليار دولار أمريكي (في معدلات القوة الشرائية) في غضون عامين إلى ثلاثة أعوام منذ بدء عملية التشغيل.

وعلق المهندس عادل حامد، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة المصرية للاتصالات، قائلًا: "سعداء بالإنجازات المتواصلة التي تحققها المصرية للاتصالات في تطوير بنيتها التحتية الدولية وكذا تطوير شبكتها الدولية من خلال الاستثمار في أنظمة الكابلات البحرية الجديدة لمواكبة الطلب المتزايد على خدمات الاتصالات، لقد احتفلنا مؤخرًا بإنزال نظام الكابل البحري المصري Red2Med في رأس غارب. واليوم نحتفل بالإعلان عن إنزال الكابل البحري 2Africa من نفس المكان الذي يعد هو نقطة الانزال الأولى للكابل في مصر حيث ستتم عملية الإنزال الثانية في بورسعيد خلال الأشهر القليلة المقبلة". مضيفًا "إن مساهمتنا في تقديم خدمة العبور لكابل 2Africa عن طريق توفير حل متنوع وشامل، باستخدام المسار البحري الجديد في البحر الأحمر عبر كابل Red2Med، بالإضافة إلى مسارين أرضيين جديدين، وأيضًا المشاركة كعضو في تحالف 2Africa، يؤكد التزامنا بتقديم حلول متفردة ومبتكرة للوصول إلى عملائنا إقليميًا ودولي. مستمرون في الاستثمار على نطاق أوسع في تطوير وتحديث البنية التحتية الدولية للمصرية للاتصالات بما يعزز كفاءة خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ويجعلها أكثر اعتمادية وتنافسية ويعزز ريادتنا الإقليمية، ويضمن تقديم أحدث الخدمات والحلول لشركائنا حول العالم".

من جانبه علق فارس عقاد، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في ميتا قائلًا: "تحقيق التواصل بين الشعوب هو أهم أولوياتنا في "ميتا"، فلم يعد الوصول للإنترنت السريع مجرد رفاهية، بل صار ضرورة حتمية أظهرتها بوضوح أزمة جائحة كورونا، حين أدركنا أن الإنترنت يضمن استمرار حياتنا اليومية، ففي أوقات الأزمات يصبح الإنترنت وسيلة للبقاء وفي أوقات الرخاء هو المحرك للنهوض باقتصادات الشعوب في جميع أنحاء العالم، وتحقيق الازدهار لشرائح كبيرة من البشر ورفع مستوى معيشتهم". مضيفًا أن "الاستثمار في الكابلات البحرية يفتح الطريق أمام المزيد من البشر للوصول إلى مستويات أسرع من الإنترنت، ويعتبر كابل 2Africa مثالًا رائعًا لنموذج الشراكة المتميزة التي يستفيد فيها الجميع من تطور البنية التحتية التكنولوجية من المسارات والسعات والمرونة".

وستلحق محطة إنزال بورسعيد بنظيرتها في رأس غارب ليتم ربطهما عبر مسارين أرضيين يمران بمحاذاة قناة السويس. وستوفر خدمة العبور حلا لربط إفريقيا وآسيا وأوروبا من خلال مسارات بصرية سلسة باستخدام أحدث تقنيات الألياف الضوئية، وسيتم استكمال المسار عن طريق وصلة فيستون البحرية التابعة لنظام Red2Med الجديد المملوك للشركة المصرية للاتصالات، وتربط هذه الوصلة محطات الإنزال في كل من رأس غارب، والزعفرانة والسويس.

يذكر أن تحالف 2Africa يضم شركة CMI الصينية، وشركة ميتا، وشركة MTN Global Connect، وشركة أورنج الفرنسية، وstc والشركة المصرية للاتصالات، وشركة فودافون العالمية، وشركة WIOCC.

316104748_1726893651000489_8355089396905326340_n (1)

آخر الأخبار