الإثنين 20 مايو 2024 06:43 مـ
حزب إرادة جيل

من هو إبراهيم رئيسي ... الذي لقي مصرعه في تحطم طائرته شمال غرب إيرانالنائب ايهاب منصور يقدم تعديل لمنع منح المستثمرين ادارة المستشفيات القائمةالنائب محمد زين الدين : وزير النقل نجح فى تنفيذ التكليفات الرئاسية لتحديث السكك الحديديةحزب اراده جيل يهنئ نادي الزمالك بالتتويج بلقب بطولة الكونفدرالية الافريقية للمره الثانيه في تاريخهبي تك وبنك تنمية المهارات يرسخان شراكتهما طويلة الأمد لمواصلة جهود إثراء وتطوير الكفاءات البشريةالنائب محمد تيسير مطر يُشارك في اجتماع لجنة حقوق الإنسان بوزير الأوقافحقوق الإنسان بمجلس بالنواب تعقد لقاء مع الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف«إيربن إيدج للتطوير» تعلن نجاحها في تسويق المرحلة الأولى بمشروع «RUBIX» بمبيعات 200 مليون جنيهالشواربي: السعودية تعيد الملاكمة لعصورها الذهبية واشكر هيئة الترفيه علي ”حلبة النار” الخياليةمقتل ضابط بصفوف جيش الاحتلال متأثرًا بجراحه فى معارك غزة”القاهرة الإخبارية”: الاحتلال دمر مربعات سكنية كاملة فى جباليامراسل ”القاهرة الإخبارية”: الشمال الإسرائيلى أصبح للمرة الأولى منطقة عمليات لـ”حزب الله”
نحن والعالم

تراس تخرج عن صمتها وتتحدث عن ركود الأسواق وخططها لتخفيض الضرائب

حزب إرادة جيل

خرجت رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس، عن صمتها اليوم الخميس، بعد فوضى في الأسواق المالية استمرت قرابة أسبوع بسبب خططها لخفض الضرائب، قائلة إنها مستعدة لاتخاذ قرارات ”مثيرة للجدل“ لإعادة تحفيز النمو.

وبعد يوم من تجديد بنك إنجلترا برنامجه لشراء السندات في خطوة طارئة لحماية صناديق التقاعد من انهيار جزئي محتمل، أرجعت تراس سبب هذه الاضطرابات إلى الغزو الروسي لأوكرانيا الذي تسبب في ارتفاع التضخم في جميع أنحاء العالم.

وقالت في مجموعة من المقابلات مع هيئة الإذاعة البريطانية ”بي.بي.سي“: ”كان علينا اتخاذ إجراءات عاجلة لنجعل اقتصادنا ينمو وبريطانيا تتحرك ونتعامل مع التضخم، وهذا يعني بالطبع اتخاذ قرارات صعبة ومثيرة للجدل.. لكنني مستعدة كرئيسة للوزراء للقيام بذلك لأن المهم بالنسبة لي هو أن نحرك اقتصادنا“.

وأصبحت تراس، رئيسة للوزراء في السادس من سبتمبر/ أيلول بعد فوزها بقيادة حزب المحافظين الحاكم متعهدة بخفض الضرائب.

وارتفعت مجددا عائدات السندات الحكومية البريطانية، التي كانت قد صعدت بعد أن كشف وزير ماليتها كواسي كوارتنج، عن خطتها المالية يوم الجمعة، في التعاملات المبكرة اليوم الخميس، لتعكس مسار الانخفاض يوم الأربعاء، عندما أعلن بنك إنجلترا عن خطته الطارئة.

وانخفض الجنيه الإسترليني واحدا بالمئة تقريبا أمام الدولار ليهبط في سبتمبر/ أيلول إلى أكثر من 7% أي ضعف انخفاض اليورو مقابل الدولار تقريبا.

وتابعت تراس: ”هذه هي الخطة الصحيحة التي وضعناها“.

وأضافت أن ”الخطة ستضع الاقتصاد البريطاني على مسار أفضل على المدى الطويل“.

وردا على سؤال، عما إذا كان الوقت قد حان للعدول عن الموازنة المصغرة، قالت تراس: ”لا، لأن أغلب الحزمة التي أعلنا عنها يوم الجمعة، كانت عن دعم للطاقة للأفراد والشركات، وأعتقد أن هذا كان الشيء الصحيح تماما الذي يجب فعله“.

وينتظر المستثمرون والشركات والمستهلكون الآن أن تعلن الحكومة مزيدا من التفاصيل بشأن خططها لجعل الاقتصاد ينمو بوتيرة أسرع، والذي سيكون أساسا لإصلاح المالية العامة البريطانية.

ركود الأسواق

آخر الأخبار