الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 12:09 مـ
حزب إرادة جيل

تعليم الشيوخ تناقش اقتراحا نائب دمياط محمد ابوحجازى بشأن اعتبار التربية الدينية مادة أساسيةالنائب محمد ابوحجازى يطالب بحملة اعلامية لشرح قانون التصالح فى مخالفات البناءتحالف الاحزاب المصرية يصدر بيانًا باللغتين العربية والانجليزية يرفض بيان البرلمان الاوربى ويؤكد جاء مخيبا للامال واستمراره فى الاستعداء لمصرالرئيس السيسي يطلع على نتائج القمة العالمية لشرم الشيخ COP 2755 جنيهًا ارتفاعًا فى أسعار الذهب وعيار 21 يسجل 1505 جنيهاتالكرملين: نرحب بإعلان الفاتيكان التوسط لحل أزمة أوكرانيا«أوغلو»: من الممكن عودة تبادل السفراء بين مصر وتركيا الأشهر المقبلةصحف هندية: مشاركة السيسي في احتفالات الجمهورية تأكيد على عمق العلاقاتالشوط الأول.. غانا يضرب كوريا الجنوبية بثنائية مباغتةالكاميرون يخطف تعادلًا مثيرًا من صربيا ويحافظ على فرص تأهله لدور الـ16انطلاق البورصة السلعية يساهم فى خفض الأسعار ويشجع صغار المزارعين على الانضمام للاقتصاد الرسمىأبرز تصريحات وزير التعليم بمؤتمر الثانوية العامة اليوم
الوطن

محمد عبدالظاهر يكتب: من يصلح المحليات

حزب إرادة جيل

اتمني ان تنال للادارة المحلية الاهتمام الذي تستحقه في الحوار الوطني فهي عصب التنمية في مصر وتقدم اكثر من 60% من الخدمات التي تهم المواطنين وبها اكثر من 60% من موظفي الدولة ولن يكتمل اصلاح احوال مصر إلا بعمل اصلاح مؤسسي للادارة المحلية لانها المسئولة عن كل القطاعات الهامه في كل ربوع مصر بما فيها التعليم والصحة كما انها المسئولة عن الحفاظ علي كل الانجازات التي تنفذها الدولة في كل محافظات مصر حاليا
الادارة المحليه نظام عالمي وحرفة محلية ومن الضروري ان يتم الاستعانة بالمتخصصين من الخبراء والاساتذة القادرين علي الاصلاح ووضع رؤيا واقعية شاملة للاصلاح المحلي فلن يستطيع احد من الوجوه الاعلامية التي تتحدث كثير عن المحليات بدون خبرة محلية ان يقوموا بعمل اصلاح حقيقي وشامل بدون وجود الخبراء المحليين القلائل او المنعدمين تقريبا من بعد ثورة يناير ومنذ حل المجالس المحلية والغاء الامانة العامة للادارة المحلية
فالجميع يتمني الان سرعة اصلاح المحليات واحوال العاملين بها وخلق نظام محلي محترم يليق بمصر وعمل مؤسسات محلية فاعلة وكادر محلي محترم قادر علي الادارة وتقديم خدمات افضل للمواطنين اسوة بدول العالم التي التزمت بالأنظمة المحليه العالمية والمستقرة ونجحت بعيدا عن اصحاب المصالح والمنتفعين ، وبما ساعدهم في اختيار مجلس محلي قوي يطبق اللامركزية التي نص عليها الدستور ويكون قادر علي الراقابة والمتابعة ومحاسبة المسئولين المحليين وعلي التواصل مع المواطنين لتحديد الأولويات طبقا لاحتياجاتهم الفعلية ورغباتهم ويربط كل الامور ببعضها من اجل تشجيع الاستثمار المحلي وعمل مشروعات محلية لتحسين جودة الحياة لصالح الوطن والمواطنين
إن اصرار اصحاب المصالح والمنتفعين علي تصدر المشهد الاعلامي دون خبرة عمليه في الادارة المحلية قد يؤثروا بالخطء علي اصلاح المحليات ويتسبب في نشر ثقافة محلية خاطئة لا تتوافق مع الأنظمة المحلية المستقره في كل دول العالم وقد يؤثر ذلك علي شكل القانون الجديد للادارة المحلية الجديد واليات الاصلاح التي نتمناها
كما ان بعض الشخصيات المحترمة التي عملت كقيادات محلية من خارج الادارة المحلية وحققوا نجاحات كبيرة في ادارة مواقعهم كمديرين متميزين قد يكونو قادرين علي تقديم بعض الأفكار المهمة في عملية الاصلاح لكنهم رغم ذلك غير مؤهلين لعمل اصلاح شامل في الاداراة المحلية بفنياتها والياتها وقوانينها وفلسفتها ومشاكلها التاريخية بدون وجود الخبراء المحلين والاساتذه المتخصصين فما بالنا بمن لم يمارس العمل المحلي اصلا
الامل كبير في سيادة الرئيس الذي فتح لنا باب الحوار الوطني ليتناقش المخلصين من ابناء هذا الوطن في اليات إصلاح المحليات واحوال العاملين بها بشكل مؤسسي من اجل مستقبل افضل لبلادنا واولادنا .. فلازم ننتبه

م . محمد عبدالظاهر
الامين العام للادارة المحلية السابق
ومحافظ القليوبية والإسكندرية الأسبق

آخر الأخبار