الجمعة 30 سبتمبر 2022 04:24 صـ
حزب إرادة جيل

نحن والعالم

مسؤول تايواني: وضع الصين يدها على إحدى الجزر التايوانية «عملا تصعيديا»

حزب إرادة جيل

قال مسؤول تايواني رفيع، اليوم الجمعة، إن وضع الصين يدها على إحدى الجزر التايوانية سيعد عملا تصعيديا.

وحسب وكالة رويترز، قال مسؤول أمني تايواني رفيع المستوى، مستخدما لغة قوية ومباشرة بشكل غير عادي إن فرض حصار صيني على تايوان أو الاستيلاء على جزيرة بحرية سيعتبر عملا حربيا وأن تايوان لن تستسلم.

في حين أن رئيسة تايوان تساي إنغ وين وآخرون في إدارتها قالوا مرارًا وتكرارًا إنهم بينما يريدون السلام ، فإنهم سيدافعون عن أنفسهم إذا تعرضوا للهجوم، إلا أن تفاصيل ما قد تعتبره تايوان هجومًا يستدعي الرد لم تُذكر بشكل عام ، نظرًا للعديد من السيناريوهات.

مرور 38 طائرة للصين عبر تايوان

وكانت قد أعلنت وزارة الدفاع التايوانية عن أن جيشها سجل مرور 38 طائرة و6 سفن تابعة لجيش الصين بجوار الجزيرة حسب ما ذكرته فضائية العربية في خبر عاجل لها.

وكان قد طالب الرئيس الصيني شي جين بينج، الجيش بضرورة الالتزام الصارم بخطة تحقيق أهداف إصلاح الجيش، والتركيز على الاستعداد للمشاركة في أعمال قتالية حقيقية، بحسب وكالة نوفوتسي الروسية.

وقال الممثل الرسمي للمنطقة الشرقية للقياد القتالية بالجيش الصيني، إن الوحدات الصينية تحافظ على جاهزية قتالية عالية بعد مرور سفن البحرية الأمريكية والكندية في مضيق تايوان.

وشدد على أن القوات ستقاوم كل التهديدات ومستعدة للدفاع عن سيادة الدولة وسلامة أراضيها.

أعلنت الحكومة التايوانية، الإثنين، عن أن وزارة الدفاع تعمل على تطوير قدرات التسليم الجوي من خلال إبرام صفقة تبلغ قيمتها حوالي 6 ملايين دولار أمريكي على أنظمة الإنزال الجوي الدقيق خلال العامين المقبلين.

وذكر الموقع الرسمي لمشتروات الحكومة التايوانية بحسب صحيفة (فوكس تايوان) المحلية، أن الصفقة التي تبلغ قيمتها 193.93 مليون دولار تايواني أي نحو 6 ملايين دولار أمريكي وفازت بها شركة "أسترو تكنولوجي" بالعاصمة تايبيه تشمل توريد أنظمة توصيل جوية موجهة عبر نظام تحديد المواقع العالمي "جي بي اس" للجيش التايواني.

وقال مصدر بالقوات المسلحة التايوانية- رفض الكشف عن هويته- إن الصفقة تتعلق بنظام بارافويل وهي أنظمة إنزال جوي دقيقة.

وأظهرت بيانات الحكومة التايوانية أن العقد يمتد من 19 سبتمبر 2022 إلى 12 ديسمبر 2024 مع تسليم الأنظمة التي تصنعها شركة كندية من المقرر تصنيعها في مقاطعة بينجتونج بتايوان.

ويأتي ذلك وسط توترات متزايدة بعد زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لتايوان، أغسطس الماضي التي أثارت غضب الصين.

عملا تصعيديا

آخر الأخبار