الثلاثاء 24 مايو 2022 10:29 صـ
حزب إرادة جيل

فنون

تفاحة آلان تورنج !..

حزب إرادة جيل

لقد قُدِر للتفاحة شاءت أم أبت أن تكون حاضرة أحداث مثيرة، فلقد ارتبطت بقصة الخلق وصارت لآدم وحواء رفيقة رغماً عنها بل وافتراءً عليها. لقد مثلت ثمرة الغواية وشجرتها، علماً بأنها لم تُذكر صراحة في النصوص الدينية الإسلامية أو المسيحية أو اليهودية، وربما لم تكن قصتها مع آدم وحواء إلا خطأ و سقطة في الترجمة اللاتينية الشائعة للكتاب المقدس "الفولجاتا".

وربما لأن التفاحة كانت ضحية وارتبطت بالغواية، فإنها كانت حاضرة بصورة أخرى مع نيوتن فقد صارت الباعث والملهم لأفكار نيوتن العظيمة وقانون الجذب العام، ورغم أنها هنا كانت الملهمة إلا أن أكثر الأدلة التاريخية تؤكد أن قصتها مع نيوتن لم تكن سوى تأليف خيالي للكاتب فولتير..

ولقد كانت للتفاحة أيضاً قصة مع أبو الحاسب الآلي والذكاء الاصطناعي العبقري آلان تورنج، ذلك العالم الانجليزي الفذ الذي وضع الأسس النظرية لصناعة الحاسب الآلي بل واللبنة الأولى لعلوم الذكاء الاصطناعي.

لقد ولد آلان تورنج بانجلترا عام ١٩٢٢ م وحصل على الدكتوراة عام ١٩٣٨ م.

ولقد كان الشاب العبقري آلان تورنج يعمل في مركز فك الشفرات خلال الحرب العالمية الثانية، وإليه يرجع الفضل فى فك الشفرة العصية المعقدة التي كانت تستخدمها القوات الألمانية والتي تسمى شفرة " إنجما" . وظلت رسائل القوات الألمانية لسنوات مكشوفة للانجليز بسبب دور آلان تورنج التاريخي. جدير بالذكر أن نجاح الانجليز في فك شفرة انجما ظل سراً ولم يُعلن عنه إلا في بداية السبعينات.

لقد كان آلان تورنج بطلاً قومياً وأحد أسباب نصر الحلفاء في الحرب العالمية الثانية وقد جنّبهم مزيداً من إراقة الدماء..

ورغم أن آلان تورنج كان عبقرياً إلا أنه كانت له ميول جنسية شاذة مثلية، ولقد قام رفيقه بسرقته، فقام آلان تورنج بعمل بلاغ بحادثة السرقة، وأثناء التحقيقات اعترف بأن من قام بسرقته تجمعه به علاقة عاطفية وجنسية شاذة، ولقد كانت القوانين البريطانية حينئذ تعاقب من يفعل ذلك بالسجن، ولذا فقد صدر أمر بحبس آلان تورنج، ولكي يتجنب ذلك فقد قام آلان تورنج بقبول فكرة الإخصاء الكيميائي لتجنب الحبس..

إلا أن الأقدار تعيد التفاحة مرة أخرى إلى الواجهة، إذ أن آلان تورنج أراد أن ينتحر قبل تنفيذ الإخصاء الكيميائي، ولقد شاهد أحد الأفلام التي ينتحر فيها البطل عن طريق حقن تفاحة بسم السيانيد وأكلها..

لقد انتحر آلان تورنج عن طريق أكل التفاحة المسمومة، وهو ابن اثنين وأربعين عاماً، وبذلك صارت للتفاحة المقضومة مع آلان تورنج - فارس الحوسبة والذكاء الاصطناعي - قصة وحكاية ومصير مؤلم.

وهكذا تتعاقب أدوار التفاحة وحكايتها، وينسج التاريخ خيوطه حول التفاحة..

وإذ أن التاريخ يمجّد ضحاياه، ولما كانت التفاحة لها مع التاريخ أساطير وحزن وحياة، فلقد عادت التفاحة المقضومة لتكون شعاراً لشركة ابل للتكنولوجيا. صحيح أن ستيفن جوبز مؤسس الشركة قال إنه يحب التفاح ولذلك اختار ذلك الشعار ، إلا أن تفاحة آلان تورنج المقضومة لها صرخات، كما أن صاحبها له الفضل الكبير في تقدم علوم الحاسب الآلي فلابد أن يكون لها رأي آخر.

عجيبة تلك التفاحة وتأرجحها مع صفحات التاريخ، وعجيب ذلك التاريخ الذي يريد أن يعوض ضحاياه فيصنع منهم أو من المتعاطفين معهم سبيلاً للظلم والإضلال..

لقد احست الحكومة البريطانية بعد عشرات السنين إنها كانت قاسية مع آلان تورنج فسنت قوانين مؤخراً تبيح المثلية الجنسية، كرد فعل آثم ظاهره التعاطف وتفوح من أنفاسه رائحة كريهة تمثل الشطط عن السوية وطبيعة الله في الأشياء.. وعلى الدوام تتولد عن القسوة في العقاب ردة فعل تمتطي جواداً أشد قسوة وظلماً وضلالا !..

بقلم د. محمد السيد السّكي - استشاري التحاليل الطبية والكاتب والروائي

[email protected]

حزب إرادة جيل

آخر الأخبار