الثلاثاء 18 يناير 2022 03:36 مـ
حزب إرادة جيل

نحن والعالم

بعد الاستفزازات الإسرائيلية.. أهالي الجولان يوجهون تحذيرات لسلطات الاحتلال

حزب إرادة جيل

جدد أبناء الجولان العربي السوري المحتل استنكارهم لمخططات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية في الجولان مؤكدين استمرارهم في النضال لإفشال تلك المخططات الرامية إلى تهجير أهل الجولان قسريًا وتجريف القرى والبلدات وإقامة المستوطنات على أنقاضها.

ووافقت الحكومة الإسرائيلية، اليوم الأحد 26 ديسمبر، على خطة بقيمة 317 مليون دولار بهدف مضاعفة عدد المستوطنين اليهود في الجولان بعد 40 عامًا من ضمّ الهضبة السورية المحتلة.

وصوتت حكومة رئيس الوزراء نفتالي بينيت لصالح الخطة التي تهدف إلى بناء 7300 وحدة سكنية للمستوطنين في المنطقة مدى خمس سنوات خلال اجتماع، عقد في تجمّع "ميفو حماة" الزراعي في الجولان.

وفي تصريح لمراسل وكالة الأنباء السورية "سانا"، أكد مدين الدمقسي أن الجولان منذ الأزل كان ولا يزال عربيًا سوريًا، وأن أبناءه الذين أسقطوا مخططات الاحتلال على مدار 54 عامًا على أرضه سيسقطون أي مخطط جديد يمس بهويته وعروبته وسوريته، وأي مسعى استيطاني تحاول سلطات الاحتلال المتعاقبة فرضه.

من جهته، أوضح هايل مسعود أن سلطات الاحتلال مستمرة في مساعيها لتهويد الجولان واستغلال خيراته بشتى السبل، منددًا بإعلان حكومة الاحتلال برئاسة نفتالي بينيت عن مخطط لزيادة عدد المستوطنات على أرضه.

وشدد مسعود على أن أبناء الجولان الذين لم يفرطوا خلال أكثر من نصف قرن بهويته العربية السورية لن يستسلموا اليوم وسيواصلون نضالهم لإسقاط هذا المخطط الاستعماري.

وتؤكد سوريا مرارًا أن الجولان المحتل جزء لا يتجزأ من أراضيها، وأنها تعمل على إعادة كل ذرة من ترابه إلى الوطن السوري بكل الوسائل المتاحة، معتبرةً إياه حقًا أبديًا لا يسقط بالتقادم.

حزب إرادة جيل