الأربعاء 26 يناير 2022 08:09 مـ
حزب إرادة جيل

الأشقاء العرب

الإمارات توقع مع فرنسا اتفاقية لشراء 80 طائرة رافال

حزب إرادة جيل

وقّعت الإمارات وفرنسا يوم الجمعة، اتفاقية لشراء 80 طائرة مقاتلة من طراز رافال، حسبما أعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان، وذلك خلال زيارة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى دبي في بداية جولة خليجية سريعة.

كما وقّعت أبوظبي اتفاقية لشراء 12 طائرة مروحية من طراز ”كاراكال“.

ورأت الرئاسة الفرنسية ”الإليزيه“ في بيان صحافي أن ”هذا يعد إنجازا كبيرا للشراكة الاستراتيجية بين البلدين“ الحليفين.

وهذه أكبر طلبية خارجية للطائرات الفرنسية المقاتلة منذ دخولها الخدمة في عام 2004.

وسيتم تسليم الطائرات بدءا من عام 2027، وفق برنامج ”اف 4“ وهو عبارة عن مشروع قيد التطوير قيمته نحو ملياري يورو.

ومن المقرر بدء العمل به عام 2024، وتقدّمه باريس على أنه ”قفزة تكنولوجية وصناعية واستراتيجية“.

ووقّع الاتفاقية الرئيس التنفيذي لشركة ”داسو“ للطيران إريك ترابيير، بينما كان ماكرون يجري محادثات مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في موقع إكسبو 2020 دبي.

وقال مسؤول فرنسي للصحفيين إن هذه الصفقة ستدعم بشكل مباشر 7000 وظيفة في فرنسا وتضمن استقرار سلسلة توريد الطائرة الحربية التي تنتجها شركة داسو حتى نهاية عام 2031.

وتهدف هذه الطلبية إلى استبدال 60 طائرة من طراز ”ميراج 2000-9“ التي حصلت عليها الإمارات في عام 1998.

وتأتي الاتفاقية بعد عشر سنوات من مفاوضات انطلقت بدعم من الرئيس السابق نيكولا ساركوزي.

ومنذ ذلك الحين، حقّقت طائرات ”رافال“ نجاحا دوليا على الرغم من المنافسة من الطائرات الأمربكية والأوروبية الأخرى.

ولدى الشركة الآن، ستة زبائن أجانب هم إضافة إلى الإمارات، قطر (36 طائرة)، الهند (36)، مصر (30 طائرة جديدة بالإضافة إلى 24) واليونان وكرواتيا.

وتأتي الإمارات في المرتبة الخامسة من بين الزبائن الأكثر أهمية للصناعات الدفاعية الفرنسية في الفترة بين 2011-2020، مع طلبات شراء بلغت قيمتها 4,7 مليارات يورو، بحسب تقرير تم تقديمه للبرلمان حول صادرات الأسلحة الفرنسية.

وكان ماكرون بدأ الجمعة، جولة خليجية، حيث تسعى فرنسا إلى طرح نفسها كـ ”قوة توازن“ في مواجهة أزمات الشرق الأوسط.

وستكون هذه الجولة سريعة لمدة يومين، حيث وصل ماكرون أولا إلى دبي، قبل أن يتوجه إلى قطر، مساء الجمعة، ومن ثم السبت إلى مدينة جدة في السعودية.

وأكد قصر الإليزيه أن ماكرون ”يواصل التزامه“ منذ بدء ولايته الرئاسية في العام 2017، الذي يهدف إلى ”المساهمة في استقرار“ المنطقة الممتدة من ”المتوسط حتى الخليج“.

حزب إرادة جيل

آخر الأخبار