الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 08:29 مـ
حزب إرادة جيل

اقتصاد

نخفاض حاد في أسعار الذهب.. والشعبة تنصح المواطنين بسرعة الشراء

حزب إرادة جيل

أجمع تجار الذهب والمجوهرات بالصاغة على أن سلعة الذهب بداية من اليوم وحتى آخر العام، فرصة ذهبية للاستثمار بالمقارنة بباقي الملاذات الآمنة الأخرى مثل العقارات والعملات، حيث أنه فقد أكثر من 13 جنيها وذلك في مختلف الأعيرة عيار 24 وعيار 21 وعيار 18 والجنيه الذهب.

وقال الدكتور واصفي واصف، رئيس شعبة الذهب والمجوهرات بالغرف التجارية، في تصريحات خاصة لـ«الوطن»، إن الـ40 يوما المتبقية من العام الجاري هو أنسب وقت للادخار في الذهب، لافتا إلى أن سعر الذهب فقد أكثر من 13 جنيهًا بداية من 17 نوفمبر في أسواق المال ليباع عيار 24 بسعر 931 مقابل 944 جنيهًا كما سجل سعر جرام الذهب عيار 21 سعر 912 جنيها ويباع عيار 18 بسعر 812 جنيها وبيع الجنيه الذهب بسعر 6 آلاف و501 جنيه.

وأشار إلى أن الذهب يعد بالمقارنة بالعقار والادخار هو الحصان «الرابح»، وأرجع «وصفي» الأسباب إلى زيادة التضخم قائلا «الوقت مناسب للاستثمار في المعدن النفيس بالمقارنة بالعقار والعملات والودائع البنكية وكذلك بعد ثبات سعر الفائدة». ناصحًا المواطنين بشراء السبائك والابتعاد عن شراء المشغولات الذهبية كاستثمار طويل الأجل.

وتابع: «انعكست موجات التضخم إيجابيا على المعدن النفيس حيث شهد إقبالا كبيرا على شراء الذهب».

وأوضح: «يرتبط الإقبال على شراء الذهب بعدة عوامل أهمها معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والدولار إذ يقبل المستثمرون والمدخرون على الشراء كوسيلة حماية ضد تراجع القدرة الشرائية للعملات المحلية، بينما يتم العزوف عنه في حال رفع أسعار الفائدة، وارتفاع العائد على أدوات الدين».

وفى سياق متصل، قال نادي نجيب سكرتير شعبة الذهب والمجوهرات بالغرف التجارية، إن هذا هو الوقت المناسب للشراء خاصة وأن كافة التوقعات تشير إلى صعود كبير في الذهب خلال الفترة المقبلة، موضحًا «الأسواق العالمية تشهد موجة كبيرة من التضخم والعلاقة بين التضخم والذهب علاقة طردية».

وتابع: «وهو ما قد يدفع مبيعات الذهب إلى الانتعاشة؛ نتيجة المعدلات المرتفعة لمؤشرات التضخم التي قللت من نسبة الفائدة الحقيقية».

حزب إرادة جيل