الإثنين 18 أكتوبر 2021 05:02 مـ
حزب إرادة جيل

الأشقاء العرب

السفير المصري بالرياض .. العلاقات المصريه السعوديه تتسم بالخصوصيه

حزب إرادة جيل

*توحيد الروي ادي الي استقرار المنطقه سياسيا و اقتصاديا و عسكريا .
اكد السفير احمد فاروق سفير مصر لدي المملكه العربية السعوديه ان العلاقات المصريه السعوديه تتسم بالخصوصيه وأن البلدين هما محورا استقرار المنطقة سياسيا واقتصاديا وإسلاميا وثقافيا وعسكريا، وأن مستقبل المنطقة يحتم تعزيز التعاون المشترك بين الدولتين .
و اضاف السفير احمد فاروق في حواره مع جريدة عكاظ السعوديه ، أن توجه القيادة السياسيه هو تعميق التعاون علي كافة المجالات و ظهر ذلك جليا في التعاون العسكري بين مصر والسعودية وكل الدول العربية الشقيقة بما يشمل كافة الأفرع والمجالات العسكرية، وفي كل أوقات السنة وعلى كل أنواع الأرض. و الهدف هو تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة ،، و علي الصعيد الاقتصادي اظهرت الاحصاءات الرسميه المعلنه ان مصر هي أكبر شريك تجاري عربي أفريقي للمملكة وثاني أكبر شريك تجاري للمملكة بشكل عام ، وقد بلغ إجمالي التبادل التجاري بين البلدين عام 2020 ما قيمته نحو 7.8 مليار دولار، منها نحو 5.1 مليار دولار صادرات سعودية إلى مصر «شاملة الصادرات البترولية»، في المقابل، بلغت الصادرات المصرية إلى المملكة نحو 2.7 مليار دولار، و هو ما يجعلها تحتل المركز الثاني للدول المستورده للمنتجات المصرية عن نفس العام ،
و على الصعيد الاستثماري، تعد السعودية ثاني أكبر مستثمر في مصر بنحو 6 مليارات دولار للعام 2020 عبر أكثر من 6000 شركة تعمل في قطاعات الصناعة، الإنشاءات، السياحة، الزراعة، التمويل، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كما تعد مصر ثاني أكبر دولة صدرت لها رخص استثمارية بالمملكة عام 2020 بإجمالي 160 رخصة بإجمالي استثمارات بلغت اكثر من 1.4 مليار دولار بنهاية عام 2020، وهي مؤشرات إيجابية للغاية في ظل انخفاض تدفقات الاستثمار العالمي بنسبة 42% جراء التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا.
و اشار فاروق ان العلاقات الثقافية و العلمية شهدت تناميا ملحوظا خلال الآونة الأخيرة من خلال تطوير توأمة بين الجامعات الرائدة في البلدين والعمل المشترك على تطوير المشاريع البحثية وتبادل الخبرات والمهارات العلمية من خلال مذكرات التفاهم والبروتكولات والبرامج التنفيذية العلمية المقترحة من البلدين لتحفيز البحث العلمي والتعاون الأكاديمي ، وتضطلع المراكز الثقافية في كل من مصر والسعودية ومن ضمنها أكاديمية الفنون المصرية بتعزيز التعاون المثمر بين وزارتي الثقافة في البلدين، وذلك من خلال البرامج المطروحة في مجالات الفنون المسرحية والموسيقى و الشعر و كذلك التعاون الفني والأدبي بين البلدين الشقيقين وتبادل الخبرات والمهارات الفنية بينهما.
و اختتم السفير المصري لدي الرياض حواره بالاشاده بموقف السعوديه الداعم لمصر في مساعيها نحو الوصول إلى اتفاق ملزم لكافة الأطراف بشأن سد النهضة من خلال الدخول في مفاوضات جادة بين الأطراف المعنية، هو موقف مشرف عبرت عنه السعودية صراحة في البيان الختامي للجنة المتابعة والتشاور السياسي برئاسة وزيري الخارجية في الرياض نهاية العام الماضي، حيث تنظر المملكة للأمن المائي المصري باعتباره جزءا لا يتجزأ من الأمن المائي العربي.

حزب إرادة جيل