الأحد 19 سبتمبر 2021 06:40 صـ
حزب إرادة جيل

الصحة: 637 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و16 حالة وفاةالرئيس السيسى يطلع على إعادة تأهيل وصيانة الآبار القديمة ورفع كفاءتها17 عيادة لتطعيم طلاب جامعة القاهرة بلقاح كورونا قبل بدء الدراسةوزير الإسكان: نستهدف زيادة المساحة المعمورة لـ14.4%سوريا تسجل 182 إصابة جديدة بكورونا و8 وفياتالرئيس السيسى يبحث الاستغلال الأمثل لمياه الأمطار فى تنمية الزراعاتالدكتور هشام عناني المرشح لرئاسة نادى الاسماعيلي يلتقى مع بعض اعضاء النادىتيسير مطر رئيس نادى المصرى القاهرى يشكر الفريق الطبى الذى قام بتطعيم اعضاء النادى ضد فيروس كورونابرعاية تيسير مطر تطعيم ١٦٠عضو بنادى المصرى القاهرىحمدي قوطة نائبًا لرئيس مجلس إدارة صحيفة الوفدالنائب تيسير مطر عضو مجلس الشيوخ ورئيس النادى المصري القاهري يشرف بنفسه علي تطعيم اعضاء النادى بلقاح فيروس كوروناتكليف الدكتورة المهندسة ماريان امير عازر برئاسة اللجنة التنسيقية لاستراتيجية التكنولوجيا و الابتكار بالهيئة العامة للرقابة المالية
الأشقاء العرب

السعودية تبدأ بتحويل البلدة القديمة في جدة إلى وجهة عالمية للثقافة والأعمال

حزب إرادة جيل

أطلقت السعودية، اليوم الإثنين، مشروع تطوير كبير يستهدف تحويل البلدة القديمة لمدينة جدة العريقة، التي يعود تاريخها لما قبل الميلاد وكانت إحدى حواضر الدولة الإسلامية منذ نشوئها، إلى وجهة عالمية للثقافة والأعمال.

ويعود تاريخ البلدة القديمة في مدينة جدة المطلة على البحر الأحمر في غرب المملكة إلى القرن الثالث قبل الميلاد، حيث أصبحت مركزاً لصيد السمك، قبل أن يبني فيها الخليفة الراشدي عثمان بن عفان ميناء بحرياً حولها لهدف دائم للتجار والحجاج القادمين لمكة القريبة والمهاجرين والغزاة عبر العصور.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أعلن إطلاق المشروع الذي يحمل اسم ”إعادة إحياء جدة التاريخية“، ويتضمن إنشاء واجهات بحرية مطورة بطول 5 كيلومترات، ومساحات خضراء وحدائق مفتوحة تغطي 15% من إجمالي مساحة جدة البلد.

2021-09-3-2-1

وسيُعيد المشروع، الذي سيقام على مساحة 2.5 كيلومتر مربع، بناء الواجهة البحرية القديمة، التي تعد من أشهر المعالم المعروفة في السعودية، حيث كانت أول نقطة يابسة يصل إليها الزوار والتجار والحجاج منذ فجر الإسلام.

ويمتد العمل على المشروع إلى 15 عامًا سيتم خلالها تطوير جدة التاريخية وفق مسارات متعددة تشمل البنية التحتية والخدمية، وتطوير المجال الطبيعي والبيئي، وتحسين جودة الحياة، وتعزيز الجوانب الحَضرية.

وتريد الرياض من المشروع جعل ”جدة التاريخية“ موقعاً مُلهماً في المنطقة، وواجهةً عالمية للمملكة عبر استثمار مواقعها التراثية وعناصرها الثقافية والعمرانية، وفقاً لبيان رسمي حكومي.

2021-09-1-6-1

وتقع جدة التاريخية ضمن مساحة تقريبية كان يحدها سور جدة القديم قبل أن يتم هدمه، وهي ما زالت تحوي لمسات من الحياة التقليدية ذات الطابع الاجتماعي والاقتصادي القديم، والتي تتركز حالياً حول مساجد وأسواق المنطقة، حيث تنتشر بعض محلات الحرف الشعبية والتقليدية القديمة.

وتحتوي البلدة حالياً على أكثر من 600 مبنى تراثي، و36 مسجداً تاريخياً، وخمسة أسواق تاريخية رئيسة، إلى جانب الممرات والساحات العريقة، والمواقع ذات الدلالات التاريخية المهمة، مثل الواجهة البحرية القديمة التي كانت طريقاً رئيسة للحجاج.

2021-09-2-5-1

وبجانب المعالم الإسلامية التي تميز البلدة القديمة، فإنها تضم أيضاً مقبرة للمسيحيين وأتباع الديانات الأخرى، يُطلق عليها مقبرة الخواجات، تعود لقرون خلت، وتعد شاهداً على تعايش أتباع الديانات في المدينة العريقة.

يُشار إلى أن البلدة القديمة في جدة مسجلة في قائمة التراث العالمي لدى اليونسكو منذ العام 2014.

واكتسبت المدينة الساحلية زخماً محلياً وعالمياً كبيراً في العام 1970، عندما بنت الرياض بدلاً من مينائها البسيط، ميناء جدة الإسلامي الأكبر في المملكة.

حزب إرادة جيل

آخر الأخبار