السبت 19 يونيو 2021 11:47 مـ
حزب إرادة جيل

منوعات

خدمة يابانية ”فريدة” لتأجير ”البدناء” في الساعة تجذب الانتباه (صور وفيديو)

حزب إرادة جيل

جذبت خدمة يابانية جديدة انتباه وسائل الإعلام المحلية، حيثُ تتيح استئجار الأشخاص البدينين مقابل 2000 ين ما يُعادل 18 دولارًا في الساعة، وذلك منذُ الإعلان عنها في شهر نيسان/إبريل الماضي.

ولا يعد استئجار الأشخاص لأغراض مختلفة شيئًا جديدًا في اليابان، إذ يتم استئجار شخص لمصادقة عشيق فتاة خانها وإقناعه بالرجوع إليها، وتأجير رجال في منتصف العمر لشركات العروض، وفق موقع ”اوديتي سنترال“ الإخباري.

وتتيح الخدمة الجديدة ”ديبوكاري/“Debucari، استئجار شخص سمين بالساعة، لأنه يبدو أن الأشخاص الذين تزيد أوزانهم عن 100 كيلوغرام نادرون نوعًا ما في اليابان.

ويعتقد رائد الأعمال بيليس، وهو مؤسس ماركة أزياء ذات المقاسات الكبيرة ”Qzilla“، أن إتاحة الخدمة الجديدة عبر الإنترنت ستكون فرصة عمل عظيمة.

وجاء بيليس بفكرة ”ديبوكاري“، بعد معاناته للعثور على موديلات ذات مقاسات كبيرة لعلامته التجاري، بحسب ما ذكرت الشركة عبر موقعها الإلكتروني.

وأسس بيليس في عام 2017، وكالة مواهب للأشخاص بوزن زائد، حيث سجل فور إعلان التوظيف حوالي 45 شخصًا، معظمهم من عملاء ”Qzilla“.

واقترحت الشركة عدة أسباب لإطلاق خدمتها، مثل الحاجة إلى موديل بوزن زائد لتجربة الملابس لصديق يعاني من زيادة الوزن، أو الحاجة لشخص أكثر بدانة ليجعل الشخص، الذي يستأجره يشعر بالرضا عن نفسه، أو الحاجة إلى شخص سمين لجزء في إعلان تجاري، أو للترويج لخطة نظام غذائي.

وتضع خدمة ”ديبوكاري“ شروطاً واضحةً للمتقدمين، وهو أن مصطلح ”بدين“، حيثُ قالت في بيان إن على الأشخاص ذوي الحجم الزائد والذين يفكرون بالتقدم للخدمة يجب ألا يواجهوا أي مشكلة على الإطلاق في أن يطلق عليهم لقب ”سمين“.

كما وضعت الشركة المشغلة للخدمة شرطاً آخر إلزاميا، وهو أن يزن المتقدم أكثر من 100 كيلوغرام، وترحب الشركة بكل من الرجال والنساء فوق سن الـ18 عامًا.

وكشفت الشركة أن لديها قائمة متاحة للأشخاص بوزن زائد للإيجار في عدة مدن يابانية كبرى، بما في ذلك طوكيو وأوساكا وآيتشي، مؤكدة أن رسوم الاستئجار البالغة 2000 ين تذهب بالكامل إلى الشخص المستأجَر، ولا تحصل ”ديبوكاري“ إلا على عمولة تفاوضية من عملاء الشركات.

حزب إرادة جيل