الجمعة 23 أكتوبر 2020 06:44 صـ
حزب إرادة جيل

تكنولوجيا

هل قامت شركة آبل بإبطاء هواتفها القديمة بعد إطلاق آيفون 12؟

حزب إرادة جيل

أطلقت شركة آبل الأمريكية هواتف آيفون 12 منذ أيام، والتى تعد من أهم هواتف العام، حيث أنها الهواتف الرئيسية للشركة للعام الحالى، كما أطلقتها آبل بعدد من المميزات والتكنولوجيات التى لم تظهر فى أى هواتف أخرى من هواتف آيفون السابقة، أهمها معالج A14 Bionic والذى يعتبر أفضل معالج من آبل على الإطلاق.

واشتكى عدد كبير من مستخدمى هواتف آيفون القديمة من بطء أجهزتهم القديمة خاصة بعد إطلاق هواتف iPhone 12 ، حيث يعتقد الكثير منهم أن شركة آبل تقوم بهذه النهج، خاصة بعد تغريمها ملاينن الدولارات فى القضية الشهيرة لإبطاء بطاريات هواتف آيفون القديمة بعد إطلاق هواتف iPhone 11 العام الماضى 2019 .

وزادت شكوى المستخدمين بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعى خاصة موقع تويتر، حيث عبر مستخدم عن غضبه لإحساسه ببطء هاتفه الآيفون، حيث قال فيها "الطريقة التى تجعل بها أبل الموديلات القديمة أبطأ من خلال التحديثات لتجبرك على الترقية تضر" .

وبحسب صحيفة The Sun البريطانية فإنه لا يوجد دليل باستطاعته أن يؤكد أن شركة آبل قد قامت بابطاء الهواتف القديمة، حيث أن البطء الذى يتحدث عنه مستخدمو هواتف آيفون السابقة، قد يكون ناتج من التحديثات التى أطلقتها الشركة مؤخرا.

وفقا للصحيفة فإن هناك تحديثات تلقائية للهواتف تظل تعمل فى الخلفية إلى وقت كويل من الممكن أن يستمر حتى 24 ساعة، الأمر الذى يجعل المستخدمون يعتقدون أنه إبطاء متعمد لهواتفهم.

ويتطلب تحديث iOS 14 الذى كانت قد أطلقته آبل على كل هواتف آيفون مؤخرا، استنزاف إضافى للبطارية حتى يقوم بعملية التثبيت، الأمر الذى يؤدى إلى بطء أداء الهواتف بشكل عام.

وكانت شركة آبل ، فى شهر مايو الماضى، قد تلقت موافقة مبدئية لدفع 500 مليون دولار أمريكى لتسوية الدعوى القضائية المعرفة بإبطاء شركة آبل لبطاريات آيفون القديمة عمدا، والتى وصفها بعض الخبراء بأنها محاولة لإجبار المستخدمين على شراء هواتف آيفون أحدث.

وتعهدت آبل كقيمة إجمالية لهذه الصفقة 500 مليون دولار لمالكي هواتف آيفون المتضررين، مما يعنى 25 دولار لكل مالك آيفون متضرر، وتغطي هذه الدعوى هواتف 6 iPhone و 6s iPhone و6s Plus iPhone و7 iPhone و 7 Plus iPhone والتى كانت تعمل بنظام تشغيل iOS 11.2.1.

حزب إرادة جيل