الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 04:22 مـ
حزب إرادة جيل

حزب إرادة جيل

رئيس رابطة الإعلاميين البرلمانيين: أتوقع وصول المتنافسين على المقعد الفردي الواحد لـ25 مترشحا

حزب إرادة جيل

قال محمود نفادي، رئيس رابطة الإعلاميين البرلمانيين، إن المشهد الانتخابي بدأ يتشكل منذ أيام قليلة، منوهًا بأنه أُعلن اليوم عن قائمة وطنية موحدة يقودها مستقبل وطن ومعه 12 حزبًا آخر بما فيهم تنسيقية شباب الأحزاب، على غرار ما حدث في انتخابات مجلس الشيوخ.

وأضاف نفادي، في مداخلة هاتفية لبرنامج «حضرة المواطن»، الذي يقدمه الإعلامي سيد علي عبر فضائية «الحدث اليوم»، مساء اليوم الأحد، أن هناك تكتلًا إنتخابيًا آخر يطلق عليه «تخالغ المستقلين»، يقوده هشام عناني، رئيس حزب المستقلين الجدد ومعه مجموعة من الأحزاب والشخصيات العامة والمستقلين، لافتًا إلى وجود تجمع ثالث «التيار الوطني»، يقوده طارق المهدي.

وأوضح أن العبرة بمن يقدم أوراقه ويستكملها لتُقبل قبل انتهاء موعد الترشيح، موضحًا أن هناك بعض القوائم في انتخابات مجلس الشيوخ لم تستطع استكمال أوراقها.

وذكر أن القائمة في قطاعي القاهرة والصعيد بها 100 مرشح و100 أخرى احتياطي، إضافة إلى فئات السيدات والمسيحيين والمصريين بالخارج وأصحاب الاحتياجات الخاصة، معقبًا: «كل هذا يحتاج ترتيبات واستعدادات صحيحية، ونتمنى أن تكون هناك منافسة قوية حقيقية، لأن ما يجذب المواطن للذهاب للانتخاب هو شعوره بوجود منافسة، سواء على مستوى القوائم أو المقاعظ الفردية».

وأكد أنه ستكون هناك منافسة قوية في المقاعد الفردية، متوقعًا أن عدد المتنافسين على المقعد الواحد سيصل إلى 25 مترشحًا.

وأوضح أن الانتخابات ستأخذ بنظام القائمة المطلقة المغلقة، مضيفًا: «القائمة اللي تجيب 50%+ 1 تنجح، إذا مانزلتش قوائم وأصبحت لدينا قائمة واحدة يبقى مطلوب تحسب 5% من أصوات الناخبين اللي هيروحوا الانتخابات».

ولفت إلى صعوبة المنافسة في نظام القوائم، مقابل سهولتها بصورة أكبر في المقاعد الفردية، لكن في حالة وجود قوائم تضم شخصيات قوية وأحزاب راسخة يمكن القول إنه قد تكون هناك منافسة.

وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم نائب رئيس محكمة النقض، عن فتح باب الترشح لانتخابات مجلس النواب يوم 17 سبتمبر وحتى 26 سبتمبر الجارى.

حزب إرادة جيل