الجمعة 3 ديسمبر 2021 06:58 مـ
حزب إرادة جيل

الأشقاء العرب

السلطة الفلسطينية تندد بتصنيف بريطانيا لحماس ”منظمة إرهابية”

حزب إرادة جيل

نددت السلطة الفلسطينية، اليوم السبت، بقرار وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل تصنيف حركة حماس ”منظمة إرهابية“ وحظرها في بريطانيا، مطالبة الحكومة البريطانية بالتراجع الفوري عن القرار.

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان، إنها ”تدين القرار البريطاني وتعتبره اعتداء غير مبرر على الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لأبشع أشكال الاحتلال والظلم التاريخي الذي أسس له وعد بلفور“.

وأضافت الوزارة، أن ”الحكومة البريطانية بهذا القرار وضعت العراقيل أمام فرص تحقيق السلام والعقبات في طريق الجهود المبذولة لتثبيت التهدئة وإعادة إعمار قطاع غزة“، وفق البيان.

    وأشار البيان، إلى أن ”القرار البريطاني يأتي بعد أسبوع من مطالبة رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت نظيره البريطاني بوريس جونسون على هامش اجتماع قمة المناخ في غلاسكو، باعتماد حركة حماس منظمة إرهابية“، قائلا: ”القرار ينسجم مع الطلب الإسرائيلي“.

    وهاجم بيان الخارجية الفلسطينية، وزيرة الداخلية البريطانية، بالقول إنها ”نفس الوزيرة التي قامت في سنوات سابقة بزيارة مستوطنات هضبة الجولان بالتنسيق مع مجلس المستوطنات هناك ودون أخذ موافقة من حكومتها“.

    وأضاف البيان: ”هذه المرة هناك موافقة لهذه الخطوة من الحكومة البريطانية، وهو انعكاس لتحول خطير في السياسة البريطانية التقليدية حيال الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، عبر تبني المواقف الإسرائيلية تحت تبريرات وحجج واهية“.

    وأكمل البيان: ”نطالب الحكومة البريطانية التوقف عن سياسة الكيل بمكيالين والازدواجية في المعايير، والتراجع الفوري عن هذا القرار، كما أننا سندرس مع الجهات المعنية آثار وتبعات هذا القرار على العلاقات الثنائية الفلسطينية البريطانية وتأثير ذلك على دور بريطانيا التقليدي في المنطقة، ومحدودية مساهمتها المستقبلية في أي عملية سياسية محتملة“.

    وفي سياق متصل، أكد بيان صادر عن الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، رفضه للقرار البريطاني، معتبرا أنه ”يمثل تعديا خطيرا على حقوق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي“.

    وقال البيان، الذي صدر عقب اجتماع للفصائل بغزة، إن ”القرار يمثل ضوءا أخضر لإسرائيل لمواصلة عدوانها على الشعب الفلسطيني؛ الأمر الذي تتحمل مسؤوليته حكومة بريطانيا“.

    وأضاف البيان: ”نحذر من تداعيات هذا القرار، ونعتبره استهدافا للشعب الفلسطيني، وتنكّرًا لحقه المشروع في الكفاح من أجل التحرر من الاحتلال، ويتوجب على بريطانيا التراجع عنه فورا، واستبداله بخطوات عملية للتكفير عن خطئها التاريخي المتمثل بوعد بلفور قبل فوات الأوان“.

    منظمة إرهابية

    آخر الأخبار